اخبار اليمن الان | أحزاب مأرب تصدر بيانا بشأن حادثة أغتيال اللواء بن جلال العبيدي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

 

نعت الأحزاب السياسية بمحافظة إلى الشعب اليمني عامة ومحافظة مأرب خاصة، رحيل مدير دائرة التصنيع الحربي اللواء ( حسن بن فرحان بن جلال العبيدي) ، الذي تعرض لحادثة غدر جبانة رحل على إثرها إلى الله في العاصمة المصرية القاهرة.


وأشادت الاحزاب في بيان النعي الذي وصل مأرب برس نسخة منه بمناقب الشهيد اللواء العبيدي الذي تعرض لحادثة غدر جبانة خلال اليومين الماضيين رحل على إثرها إلى الله في العاصمة المصرية القاهرة، بعدما ترجم مواقفه الوطنية المشرفة في الذود عن الثورة وقيم الجمهورية، وسطر تضحياته الكبيرة في سبيل خدمة الوطن من خلال عمله في القوات المسلحة.


وتابع البيان :هو القائد الذي كان مثالا في الجندية والقيادة ونموذجا في الانضباط والكفاءة، إذ لا يخفى أن الشهيد البطل كان من أوائل الضباط الذين لبوا نداء الواجب الوطني للمشاركة في معارك استعادة الدولة والتصدي لتنظيم جماعة الإرهابية بشجاعة منقطعة النظير قائدا ومقاتلا في مقدمة الصفوف التي تكللت نضالاتها بتحرير عدد من المناطق والمواقع.


وادانت الاحزاب بأشد العبارات الحادث الإجرامي الذي تعرض له الفقيد..كما توجهت بالشكر والتقدير للأجهزة الأمنية في دولة الشقيقة التي تحركت بصورة مباشرة لتعقب الجناة والإعلان عن أسمائهم.. داعيةً إلى استكمال الإجراءات بما يحقق العدالة المنتظرة ويكون عبرة لمن تسول له نفسه العبث بأمن الناس وإزهاق أرواحهم.

مأرب برس يعيد نشر نص البيان :

بسم الله الرحمن الرحيم القائل :(من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه، فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا)

بفخر واعتزاز تنعي الأحزاب السياسية بمحافظة مأرب إلى الشعب اليمني عامة ومحافظة مأرب خاصة، رحيل مدير دائرة التصنيع الحربي اللواء ( حسن بن فرحان بن جلال العبيدي) ، الذي تعرض لحادثة غدر جبانة رحل على إثرها إلى الله في العاصمة المصرية القاهرة، بعدما ترجم مواقفه الوطنية المشرفة في الذود عن الثورة وقيم الجمهورية، وسطر تضحياته الكبيرة في سبيل خدمة الوطن من خلال عمله في القوات المسلحة التي ترك فيها بصمات متميزة، وأسهم بفاعلية في بناء وتطوير المؤسسة العسكرية خلال المناصب التي تدرج فيها والمهام الموكلة إليه، سيما وهو القائد الذي كان مثالا في الجندية والقيادة ونموذجا في الانضباط والكفاءة، إذ لا يخفى أن الشهيد البطل كان من أوائل الضباط الذين لبوا نداء الواجب الوطني للمشاركة في معارك استعادة الدولة والتصدي لتنظيم جماعة الحوثي الإرهابية بشجاعة منقطعة النظير قائدا ومقاتلا في مقدمة الصفوف التي تكللت نضالاتها بتحرير عدد من المناطق والمواقع، والأهم من ذلك أن الفقيد أدى دورا نوعيا في مجال التصنيع الحربي كما تشهد له بذلك الانجازات البارزة التي بذلها لصناعة المعدات العسكرية وتطوير كفاءتها القتالية، بما امتلكه من مؤهلات وخبرة واسعة جعلت منه أحد العقول والكوادر المشار إليها بالبنان، ولقد خسر الوطن وقواته المسلحة برحيله واحدا من أنبل رجالها الشجعان الذين عاشوا مخلصين أوفياء لوطنهم وللعهد والقسم والشرف العسكري، ونذروا أنفسهم للدفاع عن حرية وكرامة الأمة وثوابتها وهويتها الأصيلة، ونحن إذ نسرد هذا الجزء من عظمة القائد الراحل، فإننا ندين بأشد العبارات الحادث الإجرامي الذي تعرض له الفقيد، ونتوجه بالشكر والتقدير للأجهزة الأمنية في دولة مصر الشقيقة التي تحركت بصورة مباشرة لتعقب الجناة والإعلان عن أسمائهم، ونأمل استكمال الإجراءات بما يحقق العدالة المنتظرة ويكون عبرة لمن تسول له نفسه العبث بأمن الناس وإزهاق أرواحهم ، كما نعبر عن صادق التعازي وعظيم المواساة لأسرة الشهيد وجميع أهله ومحبيه ومنتسبي القوات المسلحة، وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون.
....
صادر عن الأحزاب السياسية بمحافظة مأرب
الثلاثاء
20/2/2023

1/ المؤتمر الشعبي العام
2/ التجمع اليمني للإصلاح
3/ الحزب الإشتراكي اليمني
4/ اتحاد الرشاد اليمني
5/ التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري
6/ حزب البعث العربي الاشتراكي القومي


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مأرب برس ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مأرب برس ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق