اخبار اليمن : استنفار قبلي في ريمة بعد حادثة قتل واعتداء واستقواء بالحوثيين أقدمت عليها مجاميع مسلحة من ذمار.. بيان يفصل ما حدث

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أصدر مشائخ وقيادات ووجاهات مديرية السلفية بمحافظة ريمة (شمال ) بيانا، بعد اجتماع خصص للوقوف على حادثة قتل واعتداء.

وفي التفاصيل أجتمع مشائخ ووجهاء وقيادات مديرية السلفية لتدارس الموقف مما جرى من اعتداء وصفوه بالآثم والجبان من قبائل بني أسعد التابعة لمديرية جبل الشرق بمحافظة ذمار، ضد أبناء قبائل الدومر وبني الواحدي التابعة لمديرية السلفية بمحافظة ريمة.

وقال البيان الذي وصل برس، أن مجاميع محسوبة على قبيلة بني أسعد قامت بقتل أحد ابناء الدومر بداخل دكانه وأمام أسرته، صباح يوم الخميس الموافق 2022/5/19م.

ووفق البيان تبع حادثة القتل هذه أعتداءات وتفجير للموقف من قبيلة بني اسعد ومن يقف خلفهم باستهداف القرى وتحركات المواطنين في قرى عزلة الدومر، وبأسناد مدفعي من معسكر الكائن في جبل بني أسعد.

وامام ما جري ادان البيان واستنكر بأشد عبارات الإدانة والآستنكار ما وصفها بالجريمة البشعة والنكراء التي تستهدف ابناء مديرية السلفية داخل نطاقهم الجغرافي ظلما وعدواناً وعن سبق أصرار وترصد ممن يقومون بهذه الاعمال.

واستعرض الأجتماع سلسلة من الأستفزازات التي يمارسها ابناء قبيلة بني اسعد طوال الاعوام الماضية، مستغلون-بحسب البيان- الظروف الحالية للاعتداء على أراضي وممتلكات ابناء السلفية في تجاوز واعتداء صارخ داخل نطاق الحد القبلي والاداري المتعارف عليه جيل بعد جيل.

وتضمن. بيان مشائخ ووجهاء مديرية السلفية دعوة الى العقلاء من قبيلة بني أسعد بسرعة تسليم القتلة من ابنائهم الى العدالة كفاً للتصعيد ومنعاً لفتح باب الثآرات.

كما دعوا للكف عن هذه التصرفات والتجاوزات، وأحترام حق الجوار، خصوصاً وان الاعتداءات المسجلة طوال الفترة الماضية قد جائت من جانبهم وان جميع مشائخ وابناء المناطق والقبل المجاورة يعلمون هذه الحقائق جيداً.

كما وجهوا الدعوة لإخوانهم في مديرية السلفية كافة للألتفاف والتآزر لردع اي اعتداء وكف اي اذى عن ابناء عزلة الدومر.. محملين كامل المسؤولية للطرف الآخر فيما سيترتب عنه أي تجاهل او تأخير منهم لتسليم القتلة الى العدالة.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق