اخبار اليمن : وزير الأوقاف والإرشاد يكشف لمأرب برس عن الاستعدادات لموسم الحج وعن دور المجلس الرئاسي خلال المرحلة القادمة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الثلاثاء 17 مايو 2022 الساعة 06 مساءً / مارب برس - خاص

كشف وزير الأوقاف الشيخ محمد بن عيضة شبيبة عن استعدادات واسعة تقوم بها وزارة الاوقاف اليمنية استعدادا لموسم الحج لهذا العام.

حيث أكد معاليه في حديث خاص لموقع مارب برس "أن وزارةُ الأوقاف والإرشاد تعمل كخلية نحل بطاقم إداري وفني ليل نهار، من أجل خدمة ضيوف الرحمن، ومن أجل إنجاح موسم حج هذا العام 1443هـ، واجتماعاتُ ديوان الوزارة لا تتوقفُ يوما واحدًا. مؤكدا هذا واجبنا نقوم به، رغم الكثير من التحديات التي تواجه أداء الوزارة.. 

وحول التحديات الحالية التي تواجه الوزارة قال معالي وزير الأوقاف في حديه لموقع مارب برس " أن ثمة حزمة تحديات؛ قد تكون المالية أهمها، ناهيك عن تحديات الوضع الاستثنائي الراهن الذي تعمل فيه الوزارة ، بظروفها المعقدة؛. وأضاف معلقا على هذه التحديات قائلا" إرادتنا الصلبة أقوى من هذه التحديات، وكفاءة طاقم ديوان الوزارة هو الرهانُ الأكبر في الإنجاز وتجاوز كل المعوقات والصعاب، مسنودا بدعم الحكومة، ونحن ندرك مهمتنا أساسًا في تذليل هذه الصعاب مهما كانت.. َ

وحول عمل وزارة الأوقاف خلال المرحلة القادمة في ظل قيادة المجلس الرئاسي قال معالي وزير الأوقاف "المجس الرئاسي محطة جديدة من محطات النضال الوطني في طريق استعادة الدولة، ورهانُ الشعب اليمني عليه كثير، وكثير جدا، خاصة وقد استطاع تجاوز عدة عقبات، من أهمها الخلافات البينية التي كانت تعصف بمكونات فريق خلال المرحلة السابقة،وأضاف" جميع رجالات المجلس الثمانية كفاءات وطنية معتبرة، وجميعهم أهل تجربة ورصيد وطني كبير، والأهم من ذلك أن جميعهم ضد مليشيات الإيرانية عدو الوحيد" . 

وأضاف "صحيح أن ثمة تباينات جزئية أحيانا تبرز على سطح الخطاب الإعلامي أو التصريحات السياسية؛ لكنها ليست خلافات جوهرية، وأكثر ما تصل إليه ــ على أية حال ــ خصومة سياسية، ولا تصل إلى مرحلة العداوة، كما هو الشأن مع مليشيات الحوثي الإيرانية الخمينية عدو اليمن واليمنيين. وبالنهاية سيصل الجميع إلى نقطة التقاء وتوافق عبر التفاوض فالحوارات الداخلية.

وحول ماهية الرهان الذي يضع اليمنيون املهم فيه قال الشيخ محمد بن عيضة شبيبة " الرهان على المجلس، ورئيسه الدكتور رشاد العليمي ذي الخبرات السياسية المتراكمة والمتعددة، وصاحب المؤهل الأكاديمي، أيضا ثمة رهانُ الإخوة الأشقاء في مجلس التعاون الخليجي، وعلى رأسهم المملكة العربية السعودية، فالإمارات العربية المتحدة. الجميع اليوم على قلب رجل واحد من أجل إنجاح ، ومن أجل القضاء على سرطان الحوثي الإيراني في جنوب الجزيرة العربية..

وحول المخيمات الصيفية التي أعلنت عنها وزارة الأوقاف قبل أيام قال معاليه " الوزارة تدرك مسؤوليتها الكبيرة على عاتقها، وهي تعمل اليوم باستمرار في هذا القطاع، كما تعمل أيضا في قطاع الحج الذي لم تتوقف نشاطاته هذه الأيام. الوزارة تدرك مسؤولية الخطاب الديني الذي يعزز من الهوية الوطنية ويصيغ شخصية سوية بفكر معتدل.

. وعملُنا واضح أمام الجميع، بمعلميه، بكوادره الإدارية والفنية، بمناهجه التعليمية، ويخضع للمتابعة والرقابة المباشرة بصورة يومية،، وأضاف نرحب بأي نقد بنّاء أو أفكار جديدة من شأنها أن تمثل إضافة نوعية إلى العمل. ننظر إلى الآباء كشركاء في صناعة النجاح،

للاطلاع على نص الحوار كاملا انقر هنا 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق