اخبار السعودية الان - 8 قرارات لحماية صحة المواطنين والمقيمين وضمان سلامتهم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

8 قرارات لحماية صحة المواطنين والمقيمين وضمان سلامتهم

تعليق العمل الحكومي 16 يوما واستثناء القطاعات الصحية والأمنية والعسكرية ومركز الأمن الالكتروني

عمال يقدمون خدمة الطلبات الخارجية (أنس الحارثي)

مكة -

في إطار جهودها الحثيثة للسيطرة على فيروس الجديد (كوفيد 19)، وانطلاقا من حرصها على حماية صحة المواطنين والمقيمين وضمان سلامتهم، أصدرت حكومة المملكة 8 قرارات مكملة للإجراءات الوقائية والاحترازية الموصى بها من قبل الجهات الصحية المختصة بدأ العمل بها من أمس ولمدة 16 يوما، يأتي في مقدمتها تعليق الحضور لمقرات العمل في كافة الجهات الحكومية باستثناء القطاعات الصحية والأمنية والعسكرية ومركز الأمن الالكتروني، ومنظومة التعليم عن بعد في قطاع التعليم.

وأوضح مصدر مسؤول في وزارة الداخلية أن هذه القرارات تأتي بناء على إعلان منظمة الصحة العالمية وباء فيروس كورونا الجديد (كوفيد19) جائحة عالمية، حيث ظهرت عدوى الفيروس في 149 دولة حتى الآن.

ويشكل قرار تعليق العمل الحكومي فرصة مهمة لإنجاح جهود الدولة في مكافحة ومحاصرة فيروس كورونا، لا سيما في هذه الأيام الحرجة، وهو ما يتطلب أن يتحلى الجميع بروح المسؤولية الوطنية حفاظا على أمن وسلامة البلاد والقاطنين على أراضيها.

القرارات:

1 تعليق الحضور لمقرات العمل في كافة الجهات الحكومية لمدة (16) يوما، عدا القطاعات الصحية والأمنية والعسكرية ومركز الأمن الالكتروني، ومنظومة التعليم عن بعد في قطاع التعليم.

2 إغلاق الأسواق والمجمعات التجارية المغلقة والمفتوحة، عدا الصيدليات والأنشطة التموينية الغذائية مثل (التموينات الغذائية والسوبرماركت والهايبرماركت وما في حكمها)، على أن تلتزم بتعقيم عربات التسوق فيها بعد كل مستخدم من العملاء، وتتولى وزارة الشؤون البلدية والقروية الإعلان عن ذلك ومتابعة تنفيذه وتمكينها من تقديم الخدمة على مدار 24 ساعة، ولا يشمل هذا الإجراء المحلات الواقعة على الشوارع التجارية، على أن لا تكون ضمن مجمعات تجارية، وإغلاق محلات الحلاقة الرجالية وصالونات التجميل النسائية.

3 اقتصار الخدمة في أماكن تقديم الأطعمة والمشروبات وما في حكمها على الطلبات الخارجية فقط، وعدم السماح للعملاء بالجلوس على طاولات الخدمة المخصصة داخل المحلات، على أن تتولى وزارة الشؤون البلدية والقروية الإعلان عن ذلك ومتابعة تنفيذه وتمكينها من تقديم الخدمة على مدار 24ساعة.

4 منع التجمعات في الأماكن العامة المخصصة للتنزه، مثل الحدائق والشواطئ والمنتجعات والمخيمات والمتنزهات البرية وما في حكمها.

5 إيقاف جميع أنشطة المزادات والحراجات وإقفال مواقع التجمعات الخاصة بها موقتا، على أن تتولى وزارة الشؤون البلدية والقروية الإعلان عن ذلك ومتابعة تنفيذه.

6 الحد من وجود الجمهور والمستفيدين في الدوائر الحكومية من خلال تعزيز التعاملات الالكترونية وتفعيل منصات تقديم الخدمات الالكترونية عن بعد، في القطاعات الخدمية بالجهات الحكومية والخاصة كافة، وقصر التعاملات التجارية مع الشركات ومندوبيها من خلال التواصل الالكتروني والهاتفي قدر الإمكان.

7 تقوم وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بتشجيع الشركات والمؤسسات الخاصة والجمعيات الخيرية لتقليل أعداد حضور الموظفين والعاملين إلى مقرات العمل وتعزيز العمل الالكتروني عن بعد من خلال الوسائل الالكترونية المتاحة مع استمرارية الأعمال الأساسية والحساسة للقطاعات الأمنية والصحية، وتمنح خمس فئات فرصة العمل عن بعد، بموجب تقرير طبي لا يتجاوز عمره شهرا واحدا، أما الممارسون الصحيون في القطاع الخاص فيخضعون لتقييم المنشأة التي يعملون بها، وهم:

- المرأة الحامل

- ذوو الأمراض التنفسية أو القلبية

- أمراض نقص المناعة المكتسبة منها أو الوراثية

- مستخدمو أدوية مثبطات المناعة

- الخاضعون للمعالجة من الأورام

8 إلزام جميع الشركات والمؤسسات بتطبيق الحجر المنزلي لمدة 14 يوما من تاريخ القدوم لجميع العمالة الوافدة من خارج المملكة قبل الشروع في مباشرة أعمالهم، وكذلك من تظهر عليهم أعراض تنفسية من العمالة الموجودة خلال الوضع الراهن.

السلامة أولوية قصوى

  • تعليق العمل في جميع الدوائر والأجهزة والمؤسسات الحكومية، يأتي في إطار اتخاذ أقصى التدابير التي تتطلبها المرحلة الحالية من مراحل مواجهة فيروس كورونا المستجد.
  • سلامة المواطنين والمقيمين، تعد أولوية قصوى لدى الحكومة، حيث جاء تعليق العمل الحكومي محققا لهذه الأولوية، وامتدادا لسلسلة من التدابير الاحترازية الأخرى.
  • قرار تعليق العمل الحكومي من شأنه أن يعمل إلى جانب التدابير الأخرى بالحد من انتشار فيروس كورونا المستجد؛ لكونه يقلص التجمعات البشرية والتناول اليدوي للمعاملات وما إلى ذلك من الأسباب التي تسهم في سرعة انتشار الفيروس.
  • تعليق عمل مؤسسات الدولة جاء في إطار تطبيق القرارات المعينة لجهود الدولة في الحد من انتشار فيروس كورونا وصولا إلى القضاء عليه، وهو ما يستدعي الالتزام بكامل التحذيرات والأخذ بكامل التوصيات بملازمة المنازل وتقليل التنقلات إلى حدها الأدنى.
  • قرار تعليق العمل الحكومي خطوة مهمة جدا ضمن الإجراءات الاحترازية التي لجأت إليها الدولة على ضوء تصنيف منظمة الصحة العالمية لفيروس كورونا بالجائحة، وهو ما يجعله قرارا مهما يستدعي تعاون الجميع لإنجاحه.
  • فئة الموظفين الحكوميين تعد من الفئات المهمة في نجاح أي جهد حكومي لمواجهة فيروس كورونا والحد من انتشاره، وهو ما يجعل المسؤولية الملقاة على عاتقهم مضاعفة سواء على صعيد أسرهم أو داخل منازلهم، عبر الالتزام بكل التوصيات الصادرة عن جهة الاختصاص، ومن أهمها البعد عن التجمعات والالتزام بمبدأ العزل المنزلي.
  • يشكل قرار تعليق العمل الحكومي فرصة مهمة لإنجاح جهود الدولة في مكافحة ومحاصرة فيروس كورونا، لا سيما في هذه الأيام الحرجة، وهو ما يتطلب أن يتحلى الجميع بروح المسؤولية الوطنية حفاظا على أمن وسلامة البلاد والقاطنين على أراضيها.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق