اخبار السعودية الان - أسئلة يجب على أصحاب العمل طرحها حول كورونا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

مكة - مكة المكرمة

انتشر فيروس الذي نشأ في ووهان بالصين في 65 دولة على الأقل، وأصيب به أكثر من 89٫000 شخص، مع أكثر من 3000 حالة وفاة، وأغلقت الحكومات الحدود وفرضت الحجر الصحي، وحظرت الشركات السفر، وكانت الآثار البشرية والاقتصادية على الأعمال صارخة. هذا الوباء هو دعوة للشركات للاستيقاظ لمراجعة الاستراتيجيات والسياسات والإجراءات التي تتبعها لحماية الموظفين والعملاء والعمليات من هذا الوباء في المستقبل. فيما يلي ثمانية أسئلة وضعتها مجلة هارفارد ريفيو يجب أن تطرحها الشركات، وهي تستعد لانتشار الفيروس والرد عليه:

1. كيف يمكننا حماية الموظفين في مكان العمل؟

يعتقد أن فيروس «Covid-19» ينتشر إلى حد كبير من خلال قطرات الجهاز التنفسي الناتجة عن السعال والعطس، حيث ينتشر بسهولة، وقد يكون من الممكن الإصابة بالعدوى عن طريق لمس سطح أو جسم ملوث ثم لمس الأنف أو الفم. وتنصح مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها بـ:

  • البقاء في المنزل إذا كانت لديك أعراض تنفسية أو درجة حرارة أعلى من 100.4 فهرنهايت.
  • اترك العمل إذا ظهرت عليك هذه الأعراض في مكان العمل.
  • يجب درء السعال والعطس بمنديل أو كوع أو كتف.
  • اغسل يديك كثيرا بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل أو استخدم معقم اليدين المعتمد على الكحول.
  • تجنب المصافحة تماما لتقليل خطر انتشار العدوى، على الرغم من أن هذا قد يكون محرجا في بعض الأحيان، إلا أنه ممارسة شائعة بشكل متزايد في المستشفيات والعيادات.
  • على أرباب العمل التأكد من أن الموظفين لديهم إمكانية الوصول بسهولة إلى مرافق الغسيل، إضافة إلى توفر الماء والصابون والمناشف الورقية.
  • التجفيف بالمنشفة الورقية يقلل احتمال نشر الفيروسات من مجففات الطائرات.

2. متى يجب استبعاد العمال أو الزوار من مساحة العمل؟

  • يجب على الموظفين البقاء في المنزل أو العودة إلى المنزل إذا كانت لديهم أعراض الإصابة بفيروس كورونا.
  • الموظفون المتفانون غالبا ما يقاومون أخذ إجازات مرضية، وبحضورهم إلى العمل قد يتسببون في إصابة الآخرين.
  • نظرا للتهديد الذي يمثله هذا الوباء، يجب ألا يتردد المديرون في إرسال الموظفين الذين يعانون من أعراض Covid-19 إلى المنزل.
  • توصي منظمات الصحة العامة الشركات بمنع الموظفين أو الزائرين من القدوم إلى مكان العمل لمدة 14 يوما بعد التعرض «المتوسط» أو «الشديد الخطورة» للفيروس.

3. هل تنبغي مراجعة سياسات المزايا الخاصة في الحالات التي يمنع فيها الموظفون من موقع العمل أو إغلاقه؟

  • احتمال أن يتزايد عدد الموظفين الذين لن يكونوا قادرين على العمل إما لأنهم مرضى أو يجب عليهم أن يهتموا بالآخرين.
  • يجب على الشركات مراجعة سياسات الإجازة مدفوعة الأجر والإجازات المرضية.
  • تعد السياسات التي تمنح الموظفين الثقة بأنهم لن يتعرضوا للعقاب ويمكنهم تحمل إجازة مرضية أداة مهمة في تشجيع الإبلاغ الذاتي وتقليل التعرض المحتمل.

4. هل حدثت زيادة في قدرة الموظفين على العمل عن بعد؟

  • يجب تشجيع العمل، بما في ذلك الاجتماعات، التي يمكن القيام بها عن بعد، وذلك في حالة مخاطر التعرض للفيروس عند مجيئهم للعمل أو السفر.

5. هل توجد أنظمة موثوقة للاتصال بالصحة العامة في الوقت الحقيقي مع الموظفين؟

  • يمكن أن تنتشر الإشاعات الخطيرة ومخاوف العمال بأسرع مما ينتشر الفيروس، فمن الضروري أن تكون الشركات قادرة على الوصول إلى جميع العمال، بما في ذلك أولئك الذين ليسوا في موقع العمل.
  • إيجاد تحديثات واقعية ومنسقة داخليا حول مكافحة العدوى والأعراض وسياسة الشركة فيما يتعلق بالعمل عن بعد، والظروف التي قد يتم فيها استبعاد الموظفين من مكان العمل أو السماح لهم بالعودة.
  • يجب أن تأتي هذه المراسلات من فريق الاستجابة لحالات الطوارئ أو فحصها وتنسيقها بعناية لتجنب السياسات غير المتسقة التي يتم توصيلها بواسطة المديرين.

6. هل يجب مراجعة سياساتنا حول السفر التجاري الدولي والمحلي؟

  • من الحكمة الحد من سفر رجال الأعمال إلى المناطق التي ينتشر فيها Covid-19 لمنع المرض، ولمنع فقدان الإنتاجية بسبب الحجر الصحي أو استبعاد الموظف من مكان العمل بعد السفر.
  • يجب على الشركات تتبع إشعارات صحة السفر الخاصة بمراكز السيطرة على الأمراض وإدارات السفر الخاصة بوزارة الخارجية لتحديد نوع السفر الذي يجب إلغاؤه أو تأجيله.

7. هل يجب تأجيل أو إلغاء المؤتمرات أو الاجتماعات المجدولة؟

  • توجد تقارير متفرقة عن مؤتمرات واجتماعات شخصية تم إلغاؤها، وخاصة تلك التي حضرها أشخاص دوليون.

8. هل المشرفون مدربون تدريبا كافيا؟

  • تقوم بعض الشركات، والتي لديها موظفون في الصين، بتدريب المشرفين على آثار Covid-19، أيا كان الشكل الذي يتخذه التدريب.
  • يجب أن يتمتع المشرفون بسهولة الوصول إلى المعلومات المناسبة، مثل مراقبة العدوى وسياسات الشركة، وعليهم معرفة من الذي يجب الاتصال به داخل الشركة للإبلاغ عن التعرض للفيروس.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق