اخبار السعودية الان - كركلا يحيي قصة حب أسطورية في «شتاء طنطورة»

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
059b6ab9bd.jpg

بطلا المسرحية خلال التصوير (مكة)

1147540.jpg

مشهد من مسرحية جميل وبثينة

مكة -

بدأ مسرح كركلا العالمي أمس حفلا فنيا ضخما يستمر ثلاثة أيام على مسرح «مرايا»، تقدم خلاله روح الشرق وسحره بتقنيات مسرحية متطورة، وذلك ضمن فعاليات مهرجان «شتاء طنطورة»، الذي تنظمه الهيئة الملكية لمحافظة العلا، وتقدم من خلاله مجموعة متنوعة من الفعاليات التراثية والثقافية والفنية العالمية.

ومسرحية «جميل وبثينة»، هي إنتاج مسرحي يروي قصة الحب الأسطورية عن الشاعر جميل بن معمر الذي وقع بجنون في حب بثينة بنت حيان. وكلفت الهيئة الملكية لمحافظة العلا مسرح كركلا بمهمة إنتاج عمل مسرحي إبداعي يلقي الضوء على هذه المغامرة الرومانسية الأصيلة المستوحاة من قصة حب قديمة ولدت في الصحراء العربية، في أرض العلا، والتي تعد اليوم بمثابة روميو وجوليت الشرق.

يشترك إلى جانب مسرح كركلا أهم نجوم المسرح والغناء، وفرق فنية من مختلف أنحاء العالم في هذا الإنتاج الضخم لمسرحية جميل وبثينة تحت قيادة المايسترو المؤسس «عبدالحليم كركلا»، والذي قال حول هذه المشاركة «نحن سعداء جدا، ونفتخر بهذا التعاون مع الهيئة الملكية لمحافظة العلا وسعيها إلى رفع مكانة الفنون الشرقية وترسيخ الثقافة العربية الأصيلة من خلال هذا العمل المسرحي الملحمي».

وأضاف «ينطلق هذ العمل الفريد من أحضان العلا لينقل رسالة حضارية إلى العالم للتعريف بإحدى أهم قصص العشق الخالدة التي ولدت في قلب الصحراء العربية منذ قديم الزمان، ويمثل مهرجان شتاء طنطورة المنصة الأمثل لانطلاقها إلى العالم أجمع».

وسيقام العرض الأول من الملحمة الرومانسية في العلا، كما ستتم ترجمة الشكل الفني للعرض من خلال العناصر المسرحية الإبداعية في السيناريو والأغاني والقصائد والتأليف الموسيقى والأوركسترا والتصميم المسرحي والتصويري وتصميم الأزياء والتمثيل والغناء وفنون الأداء. كما سيقدم العرض في المسارح والمهرجانات المرموقة في جميع أنحاء العالم كرسالة ثقافية وفنية وحضارية من المملكة العربية السعودية إلى العالم.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق