اخبار السعودية الان - ربط قبول الطلاب العائدين من الصين بموافقة التعليم والصحة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

ربط قبول الطلاب العائدين من الصين بموافقة التعليم والصحة

تعليق سفر المواطنين والمقيمين.. وأجهزة مخبرية لاكتشاف كورونا

حملة توعوية عن كورونا في تعليم الأحساء (مكة)

فيصل السلمي - مكة المكرمة

وجهت وزارة التعليم باتخاذ إجراءات احترازية وعاجلة للوقاية من كورونا، والتنسيق مع وزارة الصحة فيما يتعلق بقبول الطلاب العائدين من الصين والدول التي ظهر فيها الفيروس، ويرغب أولياء أمورهم في إلحاقهم بإحدى المدارس بالمملكة.

وتضمنت الإجراءات التأكيد على قائد المدرسة بعدم قبول أي طالب عائد من الصين أو الدول التي ظهر فيها الفيروس إلا بعد موافقة خطية من إدارة التعليم مرفق بها نموذج الإفادة بحالة الطالب من إدارة الصحة العامة في المنطقة أو المحافظة، وأن تحيل إدارة الاختبارات والقبول في إدارة التعليم الطلاب القادمين من الدول المشار إليها والراغبين في الالتحاق بإحدى المدارس الحكومية أو الأهلية أو الأجنبية إلى إدارة الصحة العامة في الشؤون الصحية بوزارة الصحة بالمنطقة أو المحافظة ومتابعة الإجراءات الطبية المتخذة.

وشملت الإجراءات أن تتولى إدارة الصحة العامة بوزارة الصحة متابعة التأكد من إجراءات الفحص والتواصل مع أولياء أمور الطلاب؛ لإجراء الفحص اللازم وتعبئة النموذج الخاص بذلك؛ والمتعلق بقبول الطلاب في المدارس وإرساله إلى إدارة التعليم، إضافة إلى تواصل إدارة الاختبارات والقبول مع ولي أمر الطالب لإلحاقه بإحدى المدارس حسب الشروط والضوابط.

ووجهت الوزارة بتكليف الجامعات الحكومية والأهلية بالعمل ضمن الدليل الإرشادي للوقاية من العدوى في البيئة الجامعية، وعدم قبول أي طالب عائد من الصين والدول التي ظهر فيها الفيروس إلا بعد موافقة خطية من إدارة الصحة العامة بوزارة الصحة.

من جهة ثانية، قررت المديرية العامة للجوازات تعليق سفر المواطنين والمقيمين إلى الصين، وذلك في إطار تنفيذ الإجراءات الصحية المعتمدة لدى المملكة للوقاية من فيروس كورونا الجديد.

ولفتت إلى أنه ستطبق أحكام نظام وثائق السفر ولائحته التنفيذية بحق كل من يخالف ذلك من المواطنين، وفي حال ثبوت مخالفة أحد المقيمين لتعليق السفر للصين، فلن يسمح له بالعودة للمملكة.

إلى ذلك، أجازت الهيئة العامة للغذاء والدواء استخدام كواشف مخبرية لاكتشاف فيروس كورونا الجديد في حال الاشتباه بالإصابة، وذلك بعد إخضاعها للدراسة.

وتمكن هذه الكواشف المخبرية من إجراء الاختبار التشخيصي لفيروس كورونا الجديد (2019 - coV)، عن طريق أخذ عينة لعاب أو مسحة من الأغشية المخاطية للمريض لاستخراج الحمض النووي من العينة، وبعد ذلك تستخدم تقنية جزئية تسمى (RT - PCR) للكشف عن الفيروس.

وأكدت الهيئة أن سرعة إجازة هذه الكواشف المخبرية لتشخيص المشتبه بإصابتهم، والسماح بدخولها واستخدامها يأتي ضمن سلسلة الإجراءات الوقائية التي تقوم بها المنظومة الصحية في السعودية لضمان صحة المواطن والمقيم والزائر، والمساعدة في الحد من انتشار الفيروس.

في المقابل، كثفت الإدارات التعليمية برامجها التوعوية بالمدارس لتثقيف الطلاب والطالبات.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق