اخبار السعودية الان - لا حالات اشتباه بكورونا بين طلبة ووهان

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

سحر أبوشاهين - الدمام

في حين أكملت السفارة السعودية أمس في الصين عملية إجلاء جميع الطلبة السعوديين العشرة من مدينة ووهان، أكد سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الصين تركي الماضي لـ»مكة» أن جميع الطلبة السعوديين خضعوا للفحص الطبي قبل إجلائهم ولم تظهر عليهم أي أعراض اشتباه إصابة بكورونا، مضيفا أنه لو كان لدى أي منهم ارتفاع في درجة الحرارة ولو بمقدار درجة واحدة لما سمحت السلطات الصينية بمغادرته.

وأوضح أن عملية إجلاء الطلاب من ووهان اكتنفتها عوائق، منها صعوبة الوصول للطلاب بالمدينة، فضلا عن تجمعهم في نقطة واحدة ليتم إجلاؤهم، وكذلك إيجاد وسيلة مواصلات، والحصول على تصريح يسمح لهم بالتحرك، لافتا إلى أن تعاون الحكومة الصينية وتضافر الجهود مع مساعي وزارة الخارجية التي جعلت من إجلاء الطلاب أولوية وقدمت لذلك جميع الإمكانات، ما سهل عملية الإجلاء بنجاح.

وقال الماضي، إن الطلبة الذين تم إجلاؤهم من ووهان أو الذين تم إخلاؤهم اختياريا من مدن أخرى، سواء كانوا مبتعثين أم يدرسون على حسابهم الخاص، لن يكونوا مضطرين لتغيير جامعاتهم، إذ تشير تصريحات مسؤولي الصحة الصينيين إلى أن انتشار الفيروس وصل لذروته الآن وسيبدأ معدل الإصابات بالانخفاض مع حلول الثامن من فبراير الحالي، مما يعني انحسار الخطر تدريجيا وعودة الحياة لطبيعتها.

وأضاف أن الطلبة في ووهان كانوا عالقين في شققهم الصغيرة، كما كانوا يعيشون على المعلبات، إذ تحظر التعليمات تناول اللحوم، مما جعل حركتهم محدودة وخروجهم لشراء الضروريات فقط، لذا كان إجلاؤهم من الضرورة، ولا سيما مع توقف الدراسة وإغلاق الجامعات ووجود خطر العدوى.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق