اخبار السعودية الان - 3 منتجعات تحمل علامة «أمان» ترفد سياحة العلا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
3d8857dbe8.jpg

نماذج تصاميم مضاءة بالعلا (واس)

1133799.jpg
1133800.jpg

سائح يوثق مشهدا بالعلا (واس)

1133801.jpg

مرشدة سياحية تشرح لإحدى الزائرات (واس)

1133802.jpg

DST_6906038_Fri11_1440902448

1133803.jpg

DST_6906035_Fri17_144070889

1133804.jpg

DST_6906033_Fri1_1440185614

1133805.jpg

DST_6906034_Fri20_144029992

1133806.jpg

DST_6906032_Fri18_144058531

1133807.jpg

DST_6906031_Fri19_1440636230

1133808.jpg

مشاركون بمهرجان شتاء طنطورة (واس)

1133809.jpg

DST_6906027_Fri4_144031522

1133810.jpeg

أجواء شتوية تشهدها وشتاء طنطورة من موقع جبل الفيل تتزين باللون الأحمر (أنس الحارثي)

1133811.jpeg

نيران تستخدم لدفع المناطيد (أنس الحارثي)

تعكف الهيئة الملكية لمحافظة العلا على تطوير ثلاثة منتجعات سياحية في العلا تحمل علامة «أمان» ستبنى بحلول عام 2023 بما يعزز مستوى الخدمات السياحية في المحافظة.

وتتجه العلا إلى استقطاب مليوني زائر بحلول عام 2035، عبر تطوير المحافظة لوجهة تراثية وثقافية وسياحية عالمية استثنائية، وتعزيز قدرة المطار على استقبال الرحلات الدولية المباشرة من مختلف الوجهات الإقليمية والدولية إليها.

وفتحت منطقة العلا صفحات التاريخ من جديد لتبهر زوارها بما تمتلك المنطقة من قيمة تاريخية، فما أن تبدي لك المدينة معالمها الثرية بالتاريخ إلا وتكتشف بين كثبانها وجلاميدها روائع طبيعية فريدة في شكلها وتنوعها قلما تشاهدها في المواقع السياحية العالمية.

ولما كانت العلا في سالف العصر جسرا حضاريا بين الشرق والغرب بوصفها إحدى محطات طريق البخور، وملتقى للحوار الثقافي والحضاري، سعت الهيئة الملكية للعلا لتجسيد قيم التنوع بإبرازها اليوم من خلال المهرجان العالمي (شتاء طنطورة) الذي يسلط الضوء على

الفنون والثقافة والتاريخ والتراث في محافظة العلا، ومكنت عبر فعالياتها السياح والزوار من مختلف دول العالم من الاستمتاع بالعروض الفنية والثقافية والمغامرات، دعمت ذلك الخطوات التي انتهجتها المملكة أخيرا لدعم السياحة واستقبال السياح عالميا، منها إطلاق التأشيرة السياحية الالكترونية، فيما أتاحت من خلال الرابط المخصص خدمة الحجز وتحديد مدة الرحلة السياحية.

ومساحة العلا على امتدادها اكتسبت تميزا نوعيا في انتشار الآثار والمواقع التاريخية والبساتين والقرى الأثرية، وتوزعت وفق مخطط هندسي طبيعي أذهل من يزورها رغم حداثة برنامج العمل السياحي الذي تقوده الهيئة الملكية للعلا.

واستطاعت المملكة أن تكشف عن كنوز العلا للزوار والسياح عبر برامج تسويقية مختلفة عززت من حضورها على مختلف الأصعدة، شملت المؤتمرات والملتقيات والمنتديات العالمية لتصبح العلا اليوم أحد أهم الوجهات العالمية المسجلة بمنظمة اليونسكو.

من تجهيزات الهيئة:

  • مطاعم ونزل عالمية بين أودية وجبال العلا
  • تدريب أبناء وبنات المحافظة على الخدمات والإرشاد السياحي
  • دراسة شاملة لتأهيل وتطوير منطقة العلا وآثارها

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق