اخبار السعودية الان - 103 ملايين شاب بالعالم يفتقرون لمهارات القراءة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

103 ملايين شاب بالعالم يفتقرون لمهارات القراءة

مكة - مكة المكرمة

أحرز تقدم كبير في الحصول على التعليم، وتحديدا على مستوى المدارس الابتدائية، للفتيان والفتيات. ومع ذلك، الحصول لا يعني دائما نوعية التعليم، أو الانتهاء من المرحلة الابتدائية.

وبحسب الأمم المتحدة هناك أكثر من 103 ملايين شاب في جميع أنحاء العالم لا يزالون يفتقرون إلى مهارات القراءة والكتابة الأساسية.

حقائق

  • بلغت نسبة الالتحاق بالتعليم الابتدائي في البلدان النامية 91%
  • 57 مليون طفل في سن التعليم الابتدائي لم يزالوا غير ملتحقين بالمدارس
  • يعيش أكثر من نصف الأطفال الذين لم يلتحقوا بالمدارس في منطقة أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى
  • يعيش نحو 50% من الأطفال غير الملتحقين بالمدارس في المناطق المتضررة من النزاعات
  • يفتقر 617 مليون شاب حول العالم إلى مهارات الحساب والقراءة والكتابة الأساسية.

الهدف بحلول 2030

  • ضمان أن يتمتع جميع البنات والبنين والفتيات والفتيان بتعليم ابتدائي وثانوي مجاني ومنصف وجيد
  • ضمان أن تتاح لجميع البنات والبنين فرص الحصول على نوعية جيدة من النماء والرعاية في مرحلة الطفولة المبكرة والتعليم قبل الابتدائي حتى يكونوا جاهزين للتعليم الابتدائي
  • ضمان تكافؤ فرص جميع النساء والرجال في الحصول على التعليم المهني والتعليم العالي الجيد والميسور التكلفة، بما في ذلك التعليم الجامعي
  • الزيادة بنسبة كبيرة في عدد الشباب والكبار الذين تتوافر لديهم المهارات المناسبة، بما في ذلك المهارات التقنية والمهنية، للعمل وشغل وظائف لائقة ولمباشرة الأعمال الحرة
  • القضاء على التفاوت بين الجنسين في التعليم وضمان تكافؤ فرص الوصول إلى جميع مستويات التعليم والتدريب المهني للفئات الضعيفة، بما في ذلك للأشخاص ذوي الإعاقة والشعوب الأصلية والأطفال
  • ضمان أن تلم نسبة كبيرة من جميع الشباب من الكبار، رجالا ونساء على حد سواء، بالقراءة والكتابة والحساب
  • ضمان أن يكتسب جميع المتعلمين المعارف والمهارات اللازمة لدعم التنمية المستدامة، بجملة من السبل من بينها التعليم لتحقيق التنمية المستدامة واتباع أساليب العيش المستدامة، وحقوق الإنسان، والمساواة بين الجنسين
  • بناء المرافق التعليمية التي تراعي الفروق بين الجنسين، والإعاقة، والأطفال، ورفع مستواها وتهيئة بيئة تعليمية فعالة ومأمونة وخالية من العنف للجميع.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق