اخر اخبار لبنان : اجتماع تربوي في السراي… الحلبي: حلولٌ مطلع الأسبوع المقبل!

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

ترأس رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي، بعد ظهر اليوم الأربعاء في السراي الحكومي، إجتماعا خصص لبحث مطالب الهيئة التعليمية في القطاع الرسمي.

شارك في الاجتماع وزير التربية والتعليم العالي عباس الحلبي، سفير الاتحاد الأوروبي رالف طراف، سفير ألمانيا أندرياس كيندل، المنسق المقيم للأمم المتحدة عمران ريزا، مستشار رئيس الحكومة الوزير السابق نقولا نحاس، ممثلو المنظمات الدولية الآتية: اليونسكو، اليونيسف، البنك الدولي وسفراء وممثلو الجهات المانحة والداعمة للتربية، إضافة إلى المدير العام للتربية عماد الاشقر وفريق عمل الوزارة .

بداية، رحّب ميقاتي بالوزير والسفراء والحضور الذي يمثل كل الجهات الدولية والداعم للتربية.

ولفت إلى أنه “اجتمع مع الوزير الحلبي نهاية الأسبوع المنصرم وتابع معه الوضع التربوي، وبناء على الواقع دعا لهذا الاجتماع، مشددا على “أهمية القطاع التربوي وفتح المدارس”.

واشار الى أننا “هنا لنفكر بصوت عال وتناقش الحلول ونساعد وزارة التربية على إنقاذ العام الدراسي”.

من جهته، شكر الحلبي ميقاتي على عقد هذا اللقاء وعلى اهتمامه الكبير بالقطاع التربوي، آملا بأن “ينتج عن الاجتماع ما يضيء الطريق أمام تعليم اولادنا”.

وشدد الحلبي على أن “التربية في أزمة والتعليم الرسمي وتلامذته يخسرون في كل يوم تعطيل فرصة للتعلم وبناء مستقبلهم، وأن حقهم الطبيعي هو في الحصول على التعليم الجيد، خصوصا الذين ليست لديهم الإمكانات الكافية لدخول المدارس الخاصة”.

ورأى أن “ما يجري يشكل خطراً كبيراً على المجتمع اللبناني ويمكن أن يؤدي إلى أزمة اجتماعي”.

كما لفت وزير التربية إلى مطالبة الجهات الدولية والمانحة بالاصلاح، مؤكدا أن “ يتطلب مواطنين متعلمين واصحاء، كما يتطلب تعليما جيدا يبني مواطنين مبدعين ويشكل أداة للانتاج، وهذا الأمر يتطلب تعاوننا جميعا لإنقاذ العام الدراسي”.

وذكّر باعتماد الوزارة الشفافية والحوكمة، وأن الاصلاح يسير باستمرار ويتسع إطاره ليشكل نموذجا يحتذى بين الإدارات.

وكشف الحلبي أننا “ننشر كل بياناتنا المالية بالتفصيل على صفحة الوزارة، وتعتمد نظاما الاعتمادية والجودة في المدارس، وقد أطلقنا العمل بالخطة الخمسية للوزارة، ونعمل على إطلاق خطة خمسية للتعليم المهني والمركز التربوي، وتم اختيار المديرين بين أفضل المرشحين، كما نقوم باغلاق المدارس التي يقل عدد تلامذتها عن خمسين، ونقوم بتدريب المعلمين”.

وجدد أنّ “المدارس يجب أن تفتح مجددا ونطلب الموافقة على استخدام أموال دولية موجودة من أجل دعم الأساتذة ونعول كثيرا على تعاونكم وكرمكم وإيمانكم بالاصلاح الذي نقوم به “.

وفي هذا الإطار، سجلت مداخلات للسفراء والجهات الدولية لمناقشة متطلبات كل اقتراح ماليا، والمصدر المالي. وقد عبّر السفراء عن التزامهم دعم التربية.

الى ذلك، قال الحلبي بعد الاجتماع: “شكرت دولة الرئيس اليوم مرتين الاولى قبل الظهر في جلسة مجلس الوزراء عند مطالبتي ببحث قضايا التربية والأزمة التي تعصف بالسنة الدراسية الحالية واقرار مرسوم النقد للمتعاقدين وبعض المراسيم الأخرى المتصلة بالتربية فوُعدت بجلسة قريبة خاصة لمجلس الوزراء لبحث قضايا التربية، شؤونها وشجونها”.

واضاف: المرة الثانية اليوم بعد الظهر بعدما استضافنا في السراي بحضور عدد من سفراء الدول المعتمدة في وبعض ممثلي المنظمات المانحة، والبنك الدولي والاونيسكو واليونيسف ومنظمات دولية اخرى”.

واشار الى أنه “جرى البحث في موضوع التربية والازمة التي تعصف بالسنة الدراسية وسبل الخروج من هذه الأزمة. وقد عرضنا مطالب وزارة التربية المتصلة بشؤون دعم الانتاجية المطلوبة هذه السنة، وبحثنا في هذا الموضوع، وقد اخذنا بعض الردود الايجابية ونحن في انتظار استكمال هذه الردود ريثما يعقد اجتماع خاص بين المانحين انفسهم، وتلقي جواب قريبا جدا”.

وأمل الحلبي بأن “تتم دعوة ممثلي روابط التعليم والمتعاقدين للحضور الى الوزارة والاجتماع معهم، لبحث كيفية استئناف الدروس هذه السنة على ضوء المعطيات التي توافرت لدينا”، مشددا على أنّ “هناك حلول وأتوقع أن تتظهر الحلول مطلع الاسبوع المقبل”.

وردا على سؤال، قال وزير التربية: الجلسة المقبلة لمجلس الوزراء لعدة قضايا وأولها التربية، وان شاء الله تكون مخصصة للتربية لأن هناك قضايا كثيرة يجب بحثها على الصعيد الحكومي والنظر في امكان تحسين التقديمات في ضوء انخفاض سعر العملة وما يحصل في البلد”.

كما اعلن أنه “سنوزع غدا الخميس على موقع الوزارة رابطا يتضمن كل البيانات المالية عن كل ما اتى لوزارة التربية منذ توليتها ولغاية تاريخه، قطعا لدابر الاقاويل المضللة”.


إخترنا لك

0 تعليق