اخر اخبار لبنان : حضر بوشكيان… ولكن ماذا سيفعل بقرادونيان؟!

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

جاء في “نداء الوطن”:

في الظاهر، نفض حزب “الطاشناق” يده من مشاركة الوزير الأرمني المحسوب عليه جورج بوشكيان في جلسة مجلس الوزراء بعد انصياعه لدعوة رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي، لكن تساؤلات عدّة رافقت هذه المشاركة وسط حديث عن وجود “قبة باط” حتّمت خطوته بهدف تحصيل حقوق في ما خصّ وزارة الصناعة أولاً، والأرمن ثانياً.

في غضون ذلك، أوضح الأمين العام لحزب الطاشناق النائب هاغوب بقرادونيان لـ”نداء الوطن” أنّ “مشاركة الوزير بوشكيان في جلسة مجلس الوزراء أتت مخالفة لتعليمات الحزب وتمنياته رغم كلّ الاتصالات التي جرت معه، إلّا أنّ الوزير، ولأسباب خاصة، التزم بقرار الرئيس ميقاتي والتحق بجلسة مجلس الوزراء”.

وتحدّث بقرادونيان عن أكثر من اتصال أجري مع وزير الصناعة لثنيه عن المشاركة في الجلسة، وقال: “أجريت من مكتبي اتصالاً به يوم الجمعة الفائت، قبل أن أعاود الكرّة أمس الأول أكثر من مرّة، كما فعل أعضاء من اللجنة المركزية، ثم اتصلت به صباح أمس، لكنه في النهاية قرّر الذهاب الى الجلسة، علماً أنني طلبت منه عدم المشاركة لأسباب مختلفة، أبرزها أنّه لم يحصل تشاور بين الأطراف السياسية كما كان يفترض في ضوء توافق الكتل النيابية خلال الجلسة النيابية التي خُصّصت لتلاوة رسالة رئيس الجمهورية السابق ، على عدم انعقاد الحكومة سوى في الحالات الطارئة التي تستدعي الاجتماع لقضايا يستحيل بتّها عن طريق اللجان الوزارية أو المراسيم الجوّالة. كذلك هناك سبل أخرى لمعالجة ملفات مرضى السرطان والكلى والأمراض المستعصية بعيداً من التصعيد”.

أضاف: “هذا هو موقفنا، وموقفنا كان متجاوباً مع موقف الكتل المسيحية وسيدنا البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي”.

وهل من إجراء سيتّخذه الحزب في حق الوزير”المخالف”؟ أوضح بقرادونيان بداية أنّ بوشكيان ليس حزبياً لكي تتّخذ إجراءات في حقّه، مستدركاً: “سندرس الموضوع بعدين منشوف شو بيصير”.

 


إخترنا لك

0 تعليق