اخر اخبار لبنان : نصرالله: أميركا أساس الطاعون… ونريد رئيسًا “مطمئنًا” للمقاومة!

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

اكّد الأمين العام لـ”حزب الله” حسن ، اليوم الجمعة، أنّ “جميع الكتل النيابية تريد الوصول الى رئيس للجمهورية”، لافتًا الى أنّ “الفراغ في سدة الرئاسة ينعكس على الجميع وليس على المسيحيين فقط والمصلحة الوطنية الكبرى تستجدي انتخاب رئيس بأسرع وقت”.

وقال نصرالله خلال إحياء مناسبة “يوم الشهيد” إنّ “رئاسة الجمهورية هي مفصل حساس ومصيري في وستترك اثارها على مدى السنوات الست وما بعدها”.

واضاف: “نحن المقاومة كجزء كبير من الشعب اللبناني نريد رئيساً للبلاد “مطمئناً” للمقاومة”، مشيرًا الى أنه “على مدى 6 سنوات كانت هذه المقاومة آمنة الظهر لأنه كان هناك رئيس لا يخاف ولا يطعنها في ظهرها أو يخونها أو يتآمر عليها”.

الى ذلك، اعتبر نصرالله أنه “لا يمكن الوثوق بالضمانات الأميركية في الحفاظ على اتفاق ترسيم الحدود البحرية”، مشددًا على انه “لا يمكن الوثوق إلا بعنصر قوة المقاومة التي يُعتمد عليها في الحفاظ على اتفاق الترسيم”.

كما تطرق الأمين العام لـ”حزب الله” الى “تصريحات مساعدة وزيرة الخارجية الأميركية باربارا ليف التي تحدّثت فيها عن سيناريوهات كارثية يمكن أن يؤدي للخلاص من حزب الله ووصفته بالطاعون أو اللعنة”، معتبرًا أنّ “الولايات المتحدة هي أساس اللعنة والطاعون والوباء”.

ورأى أنّ “حزب الله هو الذي أزال لعنة الولايات المتحدة من لبنان وقتل هذا الطاعون”، لافتًا الى أنّ “الولايات المتحدة أتت بالفوضى إلى لبنان تحت عنوان تشرين وهم من أعلنوا ذلك”.

وتابع: “كان لدينا منذ اليوم الأول الشجاعة للتشكيك في خلفية الحراك الذي حصل في لبنان رغم أن كثرًا في لبنان أُخذوا بالشعارات الطنانة”.

ونبّه نصرالله من أن “الولايات المتحدة تمنع أي دولة من مساعدة لبنان وإذا كان لدى دولة الشجاعة للخروج عن الحصار الأميركي لمساعدة لبنان فتقوم الولايات المتحدة بمنع الحكومة من قبولها”.

وسأل: “روسيا تريد منح لبنان هبة قمح وفيول، فهل سيقبل لبنان أو سيجرؤ؟”، موضحًا: “هذه مشكلتنا هنا وهذا ما حصل معنا بخصوص بالفيول الإيراني”.

كما أردف: “لا أقول ان لبنان حصل على كامل حقوقه البحرية بل حصل على كامل مطالب الدولة اللبنانية بفضل قوته الداخلية”، مضيفًا: “أقول لكم بوضوح ان اتفاق الترسيم لم يحصل حباً باللبنانيين والاميركي صرّح ان هذا الاتفاق تم لتجنيب المنطقة الحرب والادارة الأميركية تعرف ظروف الكيان الاسرائيلي وتعرف ما ممكن ان يحصل اذا قامت الحرب بين لبنان واسرائيل”.

ولفت نصرالله الى أنّ “الأميركيين يؤكدون علناً أنهم يدعمون الذي يعتبرون أنه مؤهل لمواجهة المقاومة”، مشددا على أننا “نثق بالجيش اللبناني وبقيادته التي ترفض أي مواجهة مع المقاومة”.

وعن الانتخابات الإسرائيلية، أكّد أنه “بالنسبة إلينا كل الحكومات الإسرائيلية مجرمة بعيداً عن الفائز في انتخابات الكنيست”، مشيرا الى أن “نتائج الانتخابات الإسرائيلية الأخيرة لا تعنينا لأن كل الأفرقاء الإسرائيليين يشبهون بعضهم في إجرامهم”.

كما اعتبر نصرالله أن “نتائج الانتخابات الأميركية لا تغير شيئاً لأن الولايات المتحدة بجمهورييها وديمقراطييها ذو وجه واحد وبدل المراهنة عليها علينا الإتكال على أنفسنا وعلى قوتنا وعلى أصدقائنا”.


0 تعليق