اخر اخبار لبنان : الجميّل: نريد رئيسًا يعالج مشكلة سلاح “الحزب”

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

رأى رئيس حزب “الكتائب” النائب سامي الجميّل  أنه “في بلد التكاذب والتأجيل بشير قال الحقيقة، وهذا النهج مستمّر فينا لأنّ بشير حيّ فينا ومن الأشرفية الجريحة سنظل نقول الحقيقة والتخلي عن القضية ممنوع والتسويات على ظهر البلد ممنوعة”.

وقال الجميّل من ساحة ساسين في الذكرى الأربعين لاستشهاد بشير الجميّل: “مشروع بشير هو بناء الدولة وتحريرها وحصر السلاح في يد ودفن دولة المزرعة وبناء بلد عصريّ”.

واضاف: “هناك دولتان على 10452 كلم ومواجهات ومساوات تعطيل الحكومة وتعطيل البرلمان والانتخابات الرئاسيّة واغتيالات حتى سقطت الدولة بيد “حزب الله” في الـ2016 نتيجة التسوية الرئاسية”.

واعتبر رئيس “الكتائب” أنّ “ما نعيشه اليوم هو نتيجة سيطرة دولة “حزب الله” على الدولة اللبنانية ورغم كل الخصوصيات واختلاف وجهات النظر هناك ما يجمعنا وهو الحفاظ على لنبقى نعبّر عن رأينا واختلافاتنا”.

كما توجه الى النواب السياديين والتغييريين، قائلًا: “هذه المرحلة تتطلب ترفعا وتنسيقا وتواصلا بين بعضنا البعض، فالانتخابات الرئاسية محطة مفصلية لتمديد المعاناة او التغيير”.

وتابع: “نريد رئيسا يقول كفى ويضع حدا لتأجيل المشاكل ورئيسا صلبا في قناعاته ومفوضا من الشعب ليعالج مشكلة السلاح مع حزب الله”، مردفًا: “نريد رئيسا مؤتمنا على مبادئ الجمهورية ودستورها، نريد رئيسًا لديه رؤية واضحة للانقاذ لا نريد “أبو ملحم” يمضي 6 سنوات يدوّر الزوايا ويعيّشنا بالموقت وهمه البقاء على الكرسي”.

وشدد الجميّل على أننا “لا نريد رئيسا يفتعل حربا أهلية فقد شبعنا حروبًا لكن المشكلة بين الدولة اللبنانية ودويلة حزب الله، لا نرضى بأن نعيش يوما إضافيا كالسنوات الست التي مرت او أن تخضع الدولة لدولة حزب الله”.

الى ذلك، توجه للأمين العام لـ”حزب الله” حسن ، قائلًا: “الخيار عندكم يا سيد حسن إن كنتم تريدون العيش بالمساواة، لننتخب هذا الرئيس ليبدأ ورشة الانقاذ، أما إن كنتم تريدون فرض تغيير هوية الجمهورية فأنتم تتحملون مسؤولية الطلاق مع اللبنانيين لأنّنا لن نقبل أن نعيش هكذا “.

وختم الجميّل: “سنبقى أوفياء لبشير، لشهدائنا وشعبنا وقضيتنا، لا تغرينا المناصب ولا يخيفنا التهديد ولا يرعبنا الموت،


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق