اخر اخبار لبنان : مستشفى بعلبك الحكومي ينازع!

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أشار مدير مستشفى الحكومي الدكتور عباس شكر، إلى أن “المستشفى يفتقر إلى جهاز تمييل للقلب والشرايين، وجهاز تصوير السكانر معطل منذ حوالى السنة، وثمة أجهزة بحاجة إلى صيانة، ولا نحتمل المزيد من تأجيل تأمين المستلزمات الضرورية لتوفير الرعاية اللازمة للمرضى بالشكل اللائق”.

وأضاف خلال لقاء إعلامي في بعلبك: “مستشفى بعلبك الحكومي كان المتصدي الأول في لجائحة كورونا، وكنا نستقبل يومياً حوالى 100 مريض، ونجري ما يقارب الـ 60 صورة سكانر كل يوم، وعشرات الصور الشعاعية، مما أدى إلى استنزاف الأجهزة وتعرضها إلى أعطال. وطلبنا قبل حوالى السنة من وزارة الصحة العامة صيانة العطل الطارئ على جهاز “السكانر” وإصلاحه، وقد اخبرني معالي الوزير الدكتور فراس أبيض يوم الاثنين الماضي أن الشركة المتعهدة لأعمال تصليح الأعطال، تقدمت للوزارة بفاتورة قيمتها 70 ألف دولار، في حين أن ثمن القطعة الواجب استبدالها في الصين 10 آلاف دولار. هذا الأمر لا علاقة للمستشفى به لا من قريب ولا من بعيد، فهي عروض تقدم من شركات إلى الوزارة مباشرة، وينبغي ان تحال الشركة المتعهدة إلى التحقيق والمساءلة في حال وجود أي مخالفة قانونية”.

وجدد شكر “مطالبتنا لمعالي الوزير أبيض بتأمين إصلاح السكانر بحسب الأصول، فلا ينبغي تعريض حياة المرضى للخطر بأن نطلب منهم الانتقال إلى مراكز استشفائية أخرى لإجراء الصور الشعاعية ثم العودة لتلقي العلاج”.

وقال: “المستشفى كان أيضا بانتظار تأمين جهاز لتمييل والشرايين، بعدما أمن الوزير السابق الدكتور حمد حسن المبالغ المطلوبة من جهات مانحة، إلا أننا حتى الآن لم نحصل على هذا الجهاز، فهل نترك مريض القلب الذي لا قدرة له على تحمل كلفة الاستشفاء في المستشفيات الخاصة عرضة لمخاطر الموت؟”.

وأمل “إنصاف مستشفى بعلبك الحكومي بتأمين جهاز تمييل للقلب والشرايين، والمستلزمات والأجهزة الضرورية والملحة وخاصة السكانر”.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق