اخر اخبار لبنان : الحاج حسن: نعمل على آلية معينة للتصدير

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكّد وزير الزراعة في حكومة تصريف الأعمال الدكتور عباس الحاج  حسن أنّ “العلاقات مع المملكة العربية السعودية خط احمر ولا يمكننا ان نقبل بأن تبقى الأمور على ما هي الان ولا بد من عودتها الى ما كانت عليه، وانا أؤكد ان المنتجات اللبنانية ستعود الى المدن السعودية وجدة والطائف بإذن الله، فالعلاقات مع المملكة تاريخ طويل والآيادي البيضاء للمملكة التي تستمر حتى الآن لن تنسفها أزمة دبلوماسية من هنا أو أزمة سياسية من هناك”.

وقال خلال زيارته غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس والشمال: “أعرف حجم الامكانات في مدينة طرابلس وأعرف حجم ما قدمته للوطن حقيقة من رجالات قادوا الوطن في أحلك الظروف،  وما يقوم به دولة الرئيس نجيب ميقاتي هو فعلا محوري واساسي في البلد، ويكتب التاريخ انه في هذه المحنة الوطنية التي نعيش يقوم الى جانب رجالات وقامات وطنية بالدور الذي يجب أن تقوم به أي قامة وطنية لإنقاذ هذا الوطن”.

وأشار الحاج حسن إلى أن: “تشرفت اليوم بزيارة غرفة طرابلس والتقيت مسرورا الرئيس دبوسي، في الحقيقة كنت قد أتيت منذ 8 اشهر الى الغرفة وجلت في أروقتها وتحدثت في نهاية جولتي لأقول انني وجدت وطناً جميلاً صنعته حضرة الرئيس دبوسي. وفي نفس السياق، أرى اليوم من خلال التشبيك مع الغرف اللبنانية صورة جميلة عن الذي نريده. وعلى الرغم من ذلك لا يخفى علينا أننا في أزمة مركبة سياسيا واقتصاديا واجتماعيا، لكن الخروج منها ليس مستحيلا فالشمال بكل مناطقه هو في وكذلك القطاع الزراعي وكل المناطق الشمالية سواء التي  سيتوفر لنا زيارتها او التي نزورها لاحقا، موجودة في وجداننا ولا نريد أن نتحدث في غرفة طرابلس عن هموم القطاع الزراعي بل نريد ان نتوجه بشكرنا إلى الرئيس دبوسي على استضافته لنا اليوم وعلى ما يقوم به ويحققه من أعمال لوجيستية تدعم ركائز تطوير وتنمية القطاع الزراعي الوطني”.

وتوجه لرئيس الغرفة توفيق دبوسي دبوسي قائلًا:” بعيدا عن السياسة وفي ما خص وزارة الزراعة والتنسيق معكم اؤمن ان التشبيك مع الغرف التجارية والصناعية والزراعية هو أساسي وانتم جزء لا يتجزأ من النسيج الإقتصادي والعصب الإقتصادي الحقيقي ويبدأ عندكم ونحن كوزارة زراعة مستعدون لتقديم ما يسهل، ويجب أن يكون هناك توأمة بين غرف تجارة طرابلس والشمال وبين الوزارة، وهذا ما يحصل معكم، واليوم ما نحن بصدده خطوة رائدة وجميلة جدا ومشكور معالي وزير الصناعة وكم كنت اتمنى لو حصل تنسيق سابق بين الوزارات لما كنا وصلنا إلى هنا، أما في ما خص المنتجات المتعددة او الانتاج السمكي والخضار والفاكهة بأنواعها والتي هي أساسية في الشمال اقول ان هناك تنسيقا مع غرف التجارة وبدأنا في العمل ليكون هناك آلية معينة للتصدير تحت مظلة الغرف واتحدث هنا عن السوق العراقية بالتحديد، وهذه الآلية قد تكون صعبة ولكن يجب أن نجد لها حلا. اليوم هناك أسواق وهي لا تكفي،  وهناك أسواق لا يزال تعترضها اشكالات ونحن معا يجب أن نعمل على اعادة فتحها أمام المنتجات اللبنانية”.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق