اخر اخبار لبنان : 60 اعلامياً تعرّفوا إلى طريقة صناعة النبيذ اللبناني

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

لبّى 60 اعلامية واعلامي من مختلف وسائل الاعلام والمواقع الاخبارية دعوة الخبير الدولي في تذوّق النبيذ المهندس جو أسعد توما لزيارة “شاتو سان توماس” في قب الياس بالتعاون مع نادي الصحافة من أجل التعرّف على استخراج النبيذ اللبناني الذي يُعدّ من أهم اصناف النبيذ في العالم ومن اجل دعم هذا القطاع الواعد وإظهار أحد أوجه الجميل.

وقد بدأ النهار الاعلامي الطويل بصلاة لمتروبوليت زحلة وبعلبك للروم الاورثوذكس المطران أنطونيوس الصوري الذي بارك افتتاح الموسم في كنيسة القديس توما الرسول المحفورة في قلب الصخر، مؤكداً أهمية الكرمة التي تحدث عنها المسيح، وذلك بمشاركة وزير الصناعة جورج بوشكيان الذي وصف صناعة النبيذ بأنها “تكاملية”، وقال “هذه الكرمة التي تُزرَع في الارض اللبنانية تحمل نكهة التراب اللبناني وتُعبّأ في القناني الزجاجية لتُرسَل إلى العالم”. وعبّر الوزير عن “اعتزازه بالصناعي اللبناني، وبالشباب المغامر في وجه التحديات، واستثماره رغم كل الصعاب، سائراً بعكس موجة التشاؤم، باعثاً بالأمل في قدرة اللبنانيين على النهوض”.

كما شارك في هذا النهار محافظ الهرمل بشير خضر.

ثم توجّه الوزير بوشكيان والاعلاميون وأفراد عائلة توما إلى حقول العنب المجاورة وبدأت رحلة قطف عناقيد العنب ووضعها في سلال وصناديق تمّ نقلها إلى ال “Cave” حيث يتم عصرها بطريقة حديثة وسريعة بواسطة آلة فرم وفرز ونقل العصير إلى الخزنات المخصصة لها، في وقت إستخدمت اعلاميات الطريقة التقيلدية والقديمة بالعصر بالأقدام.

وأوضح صاحب “شاتو سان توماس” جو توما “أن هذا النشاط دأبنا على تنظيمه كل عام منذ 20 سنة، حتى نظهر كيفية صناعة النبيذ وكيف يمر كأس النبيذ الذي نشربه بمراحل اساسية من لحظة قطاف العنب كما نفعله اليوم وصولاً إلى التخمير حتى التعتيق في البراميل ثم في القناني الزجاجية حتى يصل إلى قلب الكأس”. وشرح توما “كيفية تعتيق النبيذ على نسبة رطوبة معينة “، معدداً أصناف نبيذ St Thomas ومميزات كل صنف.

من جهته، شكر رئيس نادي الصحافة بسام أبو زيد مبادرة صاحب “شاتو سان توماس” للسنة الثانية على التوالي، وأكد على أهمية أن يدعم الاعلام القطاعات المنتجة في البلد التي تسهم في ازدهاره وتطوّره وإظهار الصورة الجميلة للبنان”، مشيراً “إلى وقوف الاعلاميين إلى جانب الصناعة اللبنانية والدفاع عنها في رسالتهم الاعلامية”.

وإختتم النهار الاعلامي بغداء وصور تذكارية وهدايا تذكارية كناية عن زجاجتي نبيذ لكل اعلامي.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق