اخر اخبار لبنان : عون لميقاتي: اشتقتلك!

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

جاء في “الجمهورية”:

لاحَت في الافق أمس مؤشرات على احتمال حصول خرق في ملف التأليف الحكومي خلال هذا الاسبوع في ضوء دعوة رئيس الجمهورية ميشال الرئيس المكلف نجيب ميقاتي الى لقاء بينهما اليوم، فيما المؤشرات حيال الاستحقاق الرئاسي تَشي بأنه قد لا ينجز ضمن مهلته الدستورية، ويدلّ الى ذلك المواقف المتصلبة والشروط المتبادلة بين الافرقاء السياسيين حول هذا الاستحقاق الذي قد لا ينجز إلا بتدخل “قوة قاهرة” ما في لحظة سياسية ما، لم تتبلور معالمها بعد.

في غضون ذلك طرح في اوساط مختلفة امس سؤال: هل بدأ المسؤولون يحاكون المرحلة التي تقدم عليها البلاد؟

وقد ارتسَم هذا السؤال في ضوء مؤشرات عدة كان ابرزها امس الجلسة الوزارية التي ترأسها رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي، والتي اكتملت عناصرها باستثناء القاعة حيث حرص ميقاتي على ان لا تشبه جلسات الحكومة حالياً، أولاً لجس النبض، وثانيا لعدم استفزاز احد، حتى ان تغيير الاسم من مجلس وزراء الى لقاء تشاوري او اجتماع وزاري لم يمح الادلة على مستوى عرض الملفات واتخاذ القرارات.

وفي معلومات “الجمهورية” ان ميقاتي الذي دعا الى هذه الدردشة تَنبّه الى ضرورة ابلاغ رئيس الجمهورية في شأنها، فبادر الى الاتصال به مُعايداً بمناسبة عيد السيدة وابلغ اليه نيته عقد هذا اللقاء، وكانت المفاجأة انه لمس ودا سريعا من رئيس الجمهورية الذي قال له: “اشتقتلك. وشو بيعمل الانسان لما بيشتاق للتاني؟” فأجابه ميقاتي: “يلتقيه”. فرد عون: “اذاً يمكنك اعتبار هذا الاشتياق دعوة رسمية لك لزيارة القصر”. وتم الاتفاق على اللقاء اليوم.

وتوقفت مصادر وزارية عند هذا التطور وقالت لـ”الجمهورية”: “كلمة “اشتقتلك” هي كلمة السر التي ستجرّ معها جملة تطورات تتكشّف في الايام المقبلة”. لكن هذه المصادر أبدت حذرها من طمس هذا الشوق عبر قطع الطريق عليه، وهذا ما برز من خلال البيان الذي صدر عن تكتل “ القوي” وهاجَم ميقاتي مجددا.

وكشفت المصادر ان اللقاء المقرر اليوم بين عون وميقاتي لن يكون عابراً بل لقاء سيكون طويلا، وسيتركّز فيه البحث على ملف تشكيل الحكومة وربما يحمل مستجدات.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق