اخر اخبار لبنان : سبل تحسين أوضاع العسكريين بين عون وسليم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

تابع رئيس الجمهورية ميشال في قصر بعبدا قبل ظهر اليوم، الأوضاع الأمنية في البلاد وشؤون العسكريين إضافة الى الواقع الرياضي الذي تعيشه الاتحادات والأندية واللاعبون اللبنانيون.

وفي هذا الاطار، استقبل وزير الدفاع الوطني في حكومة تصريف الاعمال موريس سليم، وعرض معه للأوضاع الأمنية العامة في البلاد وملفات تتعلق بالمؤسسة العسكرية، إضافة الى مواضيع ترتبط بحاجات العسكريين والظروف التي يعيشونها، والسبل الكفيلة بالتخفيف من الصعوبات التي يواجهونها بفعل الازمة التي يمرّ بها .

وابلغ الرئيس عون الوزير سليم “وجوب القيام بكل ما يلزم من اجل التخفيف من معاناة العسكريين، خصوصاً وانهم يقومون بواجبهم كاملاً حفاظاً على الاستقرار والأمن في البلاد”.

وبحث الرئيس عون مع رئيس لجنة الشباب والرياضة النائب سيمون ابي رميا يرافقه جهاد سلامة، في شؤون رياضية والواقع الرياضي العام والإنجازات التي يحققها اللاعبون اللبنانيون من مختلف الفئات العمرية في مختلف الرياضات.

واطلع ابي رميا وسلامة رئيس الجمهورية على “معاناة عدد من اللاعبين الذين يواجهون صعوبات كبيرة في الحصول على جوازات سفر لتمكينهم من المشاركة في استحقاقات ودورات ومنافسات رياضية خارج لبنان”، وعرضا لإمكانية “تخصيص الامن العام مكتباً خاصاً لتسهيل استحصال الاتحادات والأندية الرياضية على جوازات سفر للاعبين المنتمين اليها”.

وابدى الرئيس عون اهتمامه بهذا الملف ومتابعة كل ما يسمح للاعبين بإزالة هذه العقبة لتأمين التمثيل اللبناني في المحافل الرياضية الخارجية.

الى ذلك، تلقى رئيس الجمهورية برقيات تهنئة لمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك، من عدد من قادة ورؤساء الدول العربية. وفي هذا السياق، ابرق العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني بن الحسين الى الرئيس عون مهنئاً، وجاء في البرقية:

“يطيب لي ان اغتنم مناسبة احتفالات الامتين العربية والإسلامية بحلول عيد الأضحى المبارك، لأبعث الى فخامة اخي العزيز، باسمي وباسم شعب المملكة الأردنية الهاشمية وحكومتها، بأحر التهاني القلبية واطيب التبريكات بهذه المناسبة، سائلاً المولى جلّ وعلا، ان يعيدها عليكم وانتم تنعمون بدوام الصحة والعافية، وعلى شعبكم الشقيق بالمزيد من التقدم والازدهار، وعلى الامتين العربية والإسلامية بالخير واليمن والبركات.”

كما ابرق مهنئاً، امير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، وجاء في البرقية:

“يطيب لي ان اعرب لكم عن خالص التهاني واطيب الامنيات بمناسبة عيد الاضحى المبارك، سائلاً المولى تعالى ان يعيده على بلدينا الشقيقين وعلى الامتين العربية والإسلامية بالخير واليمن والبركات، وينعم على فخامتكم بموفور الصحة والعافية، وان يحقق للجمهورية اللبنانية وشعبها الشقيق المزيد من التقدم والتطور والنماء”.

وابرق مهنئاً ايضاً ولي العهد الكويتي الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق