اخر اخبار لبنان : سلسلة لقاءات لبرّي في عين التينة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

اساجتمع قبل رئيس مجلس النواب ، في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة، مع رئيس وزراء أنتيغوا وبربودا جاستون بروان والوفد الوزاري المرافق، في حضور سفير دولة أنتيغوا وباربودا في حنا عكر حيث جرى عرض للاوضاع العامة والعلاقات الثنائية بين البلدين.

وقال براون: “لقد سعدت بزيارة رئيس مجلس النواب وإستقباله لي، وقد أجرينا مباحثات جيدة جدا من أجل تعزيز العلاقات الثنائية بين انتيغوا وبربودا ولبنان اللذين تجمعهما علاقات وثيقة عبر السنين”.

وأضاف: “نحن نتطلع الى تطوير علاقات التعاون بين بلدينا وإلى استقبال اللبنانيين في بلدنا من أجل تبادل الفرص التجارية وإيجاد إمكانيات للاستثمار ووضع إتفاقية تعاون وإتفاقية حول الضرائب والإزدواج الضريبي، وهذا بالطبع سيؤدي إلى تقوية العلاقات الثنائية وطبعا بتعاون السفير انتيغوا وبربودا في لبنان حنا عكر”.
وختم: “في النهاية، لا يسعني سوى أن اتوجه بالشكر للرئيس بري بإسمي وبإسم الوفد المرافق على حسن الضيافة وكرم الاستقبال”.

إلى ذلك، استقبل الرئيس بري المنسقة المقيمة للأمم المتحدة في لبنان نجاة رشدي، وتخلل اللقاء توقيع إتفاقية شراكة بين مجلس النواب وفريق الأمم المتحدة الوطني في لبنان، وهي إتفاقية تهدف الى “تعزيز اواصر التعاون بين الطرفين في مجالات أساسية لتحقيق التنمية المستدامة، وإلى مأسسة الشراكة القائمة بين الطرفين وتوسيع نطاق التعاون في سبيل ضمان إعتماد نهج منسَّق ومتماسك ومتكامل لدعم البرلمان اللبناني لتحقيق الأولويات الإصلاحية الضرورية بالاستناد إلى القدرات والخبرات التي تقدمها الأمم المتحدة في هذا المضمار”.

وردا على سؤال اذا كان توقيع الإتفاقية هي باكورة عمل المجلس النيابي الجديد قال الرئيس بري: “هذا أول إتفاق، لنا الشرف ان نوقعه مع السيدة نجاة رشدي، وهي حريصة على مصلحة لبنان وعلى مصلحة اللبنانيين ومساعدتهم في كل الميادين وبخاصة الإنسانية وهذا جزء من هذا العمل”.

وقالت رشدي بعد توقيع الإتفاقية: “نعتبر هذه الإتفاقية أساسية ومهمة جدا، بإعتبار أنه للمرة الأولى يكون هناك إطار تعاون يوضع بين الأمم المتحدة والبرلمان، بخاصة الآن في ظل الاوضاع التي يمر بها لبنان لا سيما ان للبرلمان دورا مهما جدا في مجال الإصلاحات وفي ما يخص مجموعة من الإستراتيجيات، وهذا الإطار يسمح بتنسيق أكبر وبشراكة فعالة في ما يختص للتعاون كأمم متحدة ومؤسساتها ككل مع البرلمان الحالي برئاسة الرئيس نبيه بري”.

وبعد الظهر، استقبل الرئيس بري الممثل المقيم لصندوق النقد الدولي في لبنان (Frederico Lima) فريدريكو ليما ومسؤولة مكتب الصندوق في لبنان نجلا نخلة.

على صعيد آخر، تلقى رئيس مجلس النواب برقية تهنئة من نظيره البلغاري نيكولا مانشيف هنأه فيها بإنتخابه لولاية جديدة، معربا عن ثقته بأن “الخبرة السياسية العريقة كما ترؤسه للبرلمان في هذه الحقبة تضمن الفعالية والنجاح”، مؤكدا إستعداده والبرلمان البلغاري “لتكثيف التعاون بين برلماني البلدين”.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق