اخر اخبار لبنان : اللواء ابراهيم من زحلة: لا خيار لنا سوى الدولة ومؤسساتها

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أقام الدكتور يوسف نزيه شعنين حفل غداء تكريمي لمدير عام الامن العام اللواء عباس ابراهيم في كازينو مهنا زحلة، “تكريما لجهوده ومساعيه ونجاحه في الإفراج عن الدكتور الزحلي ريشار خراط.”

ورحّب شعنين باللواء ابراهيم، قائلا: “نتشرف ان نستضيفكم اليوم في “مدينة الأسود” زحلة، مدينة السلم والعيش الواحد، سيادة اللواء، انت صادق في وعدك ،صلب في مواقفك، صاحب قرار وإرادة خيرة، ما وعدت الا ووفيت واكبر دليل على ذلك وجود الدكتور خراط بيننا”.

وفي المقابل، شدد المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم على “استمرار العمل لخلق بيئة مستقرة، تساعد في توفير مساحة كبيرة من الأمن والأمان في هذه المرحلة من التعقيدات الداخلية”. مضيفا: “لا خيار لنا سوى الدولة ومؤسساتها للنهوض بلبنان الجديد، الذي تطمح إليه أجيالنا المقبلة، ليعيشوا في كنف دولة ترعاهم بالحق والعدل والقانون”.

وتابع قائلا: “انطلاقا من واجبنا الإنساني أولا والمهني ثانيا، نحن في المديرية العامة للأمن العام، وبناء على المهمات التي أناطها بنا القانون، لم نتوان يوما عن متابعة أي ملف لبناني في الخارج. وهنا، لا بد من توجيه الشكر إلى دولة الإمارات الشقيقة التي تعاونت منذ اللحظة الأولى مع المديرية العامة للأمن العام في قضية الدكتور ريشار خراط. وأنتهز الفرصة لأعلن استمرار التنسيق بشأن ملف الموقوفين اللبنانيين الآخرين، وكل قضية وفقا لظروفها الخاصة”.

ولفت ابراهيم إلى أننا “نلتقي اليوم في زحلة من مختلف الانتماءات السياسية والدينية، ومن مختلف المناطق التي شهدت أخيرا استحقاقا انتخابيا مهما، عبرت فيه الناس عن قرارها وقالت كلمتها، من خلال التصويت واختيار المرشحين”.

ونوه بـ “مشاركة الشباب من خلال النسبة العالية للاقتراع، وهذا ما يحتم علينا واجب الوقوف بجانبهم، وأن تتضافر الجهود لتأمين مستقبل واعد لهم في بلدهم وليس دفعهم إلى الهجرة”، متمنيا أن “يتحمل الجميع المسؤولية الملقاة على عاتقهم، لجبه التحديات المقبلة بسلام، وليكن التعاون والحوار شعار المرحلة التي سنخوضها، مما ينعكس إيجابا على الوضعين المعيشي والأمني للبلاد”. وشدد على أن “التوافق السياسي في العناوين المفصلية والقضايا الكبرى، كفيل بأن يبقي في وضع مستقر اقتصاديا وأمنيا”.

كما توجّه إلى خراط بالقول: “الحياة تجارب مستمرة واختبارات لا تنتهي. العبرة في أن نحول هذه التجارب إلى قيمة إيجابية، ونجعلها قوة دفع في مسيرتنا الإنسانية والمهنية، وأنت ابن هذه الأرض التي تحتضن المحبة والتسامح والرسالة الحضارية المنتشرة في كل أرجاء المعمورة”.

بدوره، شكر خراط لابراهيم مساعيه ولنقابة الأطباء وقفتها بجانب قضيته، واعتذر من عائلته لما واجهوه من “أسى وحزن” خلال فترة احتجازه في دولة الإمارات.

وكان من بين الحضور: وزير الصناعة جورج بوشكيان، والنواب ميشال ضاهر وسليم والياس اسطفان وبلال الحشيمي والمطارنة ابراهيم ابراهيم و جوزف معوض و مشايخ زحلة و و رئيس و اعضاء بلدية زحلة و مخاتير زحلة و البقاع الاوسط و فاعليات زحلية وبقاعية اجتماعية و اهلية.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق