اخر اخبار لبنان : رازي الحاج: عدم وجود دولة قويّة سببه وجود “الحزب” وسلاحه

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكّد النائب المنتخب رازي الحاج أنّه “تمكّنا من خلال الانتخابات النيابيّة أنّ نخلق توزاناً سياسيًّا في مجلس النواب”، قائلاً: “هناك ضرورة قصوى أن يعرف “حزب الله” أن الخروج من جهنّم يقضي بعودته إلى ، ولا عودة بعد اليوم إلى المساومات ولن نقبل بتدوير الزوايا فأي تسوية سياسية جديدة ستمدّد الأزمة وستعرقل وستترك في جهنّم وحكومات الوحدة الوطنية لم تتمكن من القيام بأي إصلاح إقتصادي”.

وأشار الحاج في حديث للـ”mtv” إلى أنّه “لا بدّ من إعادة الانتظام إلى عمل المؤسسات الدستورية بحيث لا يكون تطبيق الدستور وجهة نظر”، موضحاً أنّ “بلدنا يغرق وعلى الجميع العمل لإنقاذه والرأي العام واعٍ جداً ويراقب كل الكتل والنواب والمطلوب أن نبقى مع الناس التي انتخبتنا”.

واعتبر “ألا مشكلة شخصيّة بين “القوات اللبنانية” ورئيس مجلس النواب إنّما المشكلة تكمن في المهج الذي يؤيّده”، مضيفًا: “سنخوض المعركة إلى الآخر والمطلوب تغيير على مستوى اللجان النيابيّة”.

ولفت الحاج إلى أنّ “واحدة من أزمة تحالف المافيا والميليشيا أنّه إذا اتفق الطرفان كانت الميثاقية بألف خير ومتى اختلفا اختلّت الميثاقية”.

وشدّد على أنّه “ليس صحيحاً ألّا عملات صعبة في لبنان”، قائلاً: هذه الأموال ليست موجودة ضمن الدورة الاقتصادية وعلى الحكومة المقبلة أن تكون حكومة اختصاصيين والمرحلة بحاجة إلى التوازن والإتزان بعيداً عن الفلكلور ومبدأ “الفرقيعة”.

ورأى أنّ “عدم وجود دولة قويّة سببه وجود “حزب الله” وسلاحه والحياد المطبّق دولياً هو حياد يمنع أي دولة من استعمال لبنان كممرّ أو مقّر لأيّ عدوان وتمنع”.

وأكّد الحاج أنّ “بكركي صنعت لبنان الذي يُشبهنا ليحمينا”، وختم: “نمدّ يدنا إلى كلّ شخص سيادي ويريد الإصلاح الحقيقي ولا يريد الشعبوية وليس لدينا ترف الوقت لإضاعته بالمهاترات”.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق