اخر اخبار لبنان : ميقاتي: لتوقيف المتسبّبين بالحرائق

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

تابع رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي مع وزير البيئة ناصر ياسين، أضرار الحرائق المتنقلة في عدد من المناطق، بعدما عاين الوزير ياسين الوضع ميدانيا يوم امس.

وتوجه ميقاتي بتحية الى الجيش والدفاع المدني والفرق الكشفية وكل من ساهم في إخماد الحرائق، مشددا على “ضرورة استمرار التحقيقات لمعرفة الأسباب التي أدت الى اندلاعها ومنع تكرارها، بالاضافة الى توقيف المتسببين بها وإحالتهم على القضاء المختص”. كما طلب من الهيئة العليا للاغاثة “إجراء الكشف اللازم على أماكن الحرائق ورفع تقرير سريع في هذا الصدد”.

وفي السياق شدد ميقاتي على “وجوب إنصاف عناصر الدفاع المدني، الذين بذلوا جهودا جبارة في اخماد الحرائق، والذين لم يترددوا في القيام بواجباتهم وتقديم التضحيات الكبيرة رغم المعاناة المستمرة من عدم إنصافهم”.

وقد طلب ميقاتي من وزير الداخلية والبلديات بسام مولوي إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لتنفيذ أحكام القانون الرقم 289/2014 المعدل بالقانون رقم 59/2017 لا سيما لجهة الاسراع في إجراء المباراة المحصورة الملحوظة في هذا القانون لملء المراكز الشاغرة في المديرية العامة للدفاع المدني.

وزير البيئة

وبعد الاجتماع، قال الوزير ياسين: “اجتمعت اليوم مع دولة الرئيس لاطلاعه على آخر مستجدات حرائق الغابات والأحراج، وأبدى دولته تقديره الكبير للجيش لمساندته عبر الطوافات التي لم تتوقف طوال الايام الماضية، وللدفاع المدني وللمتطوعين الذين يعملون في ظروف صعبة وإمكانات محدودة، ولقوات اليونيفيل في التي ساعدت في إخماد الحرائق التي حصلت في قضاء صور، ولمتطوعي الجمعيات الأهلية والهيئات الكشفية الموجودة في المناطق. وإتفقنا على مسار سيركز على أربع نقاط:

-أولا: وضع المناطق التي تعرضت للحرائق قيد الدرس، وهذه نقطة مهمة جدا، يجب أن نسير بها، ووضع هذه المناطق سيحول دون تغيير وجهة استخدامها وإنتظار الوقت اللازم علميا لإعادة تأهيلها وزراعتها.

– ثانيا: متابعة التحقيقات التي باشرت بها وزارة الداخلية وتحديد الاسباب والمسببين وتوقيف الفاعلين بأسرع وقت.

– ثالثا: تحديث استراتيجية الوقاية من حرائق الغابات التي بدأت بها الوزارة والدفع باتجاه إقرار مشروع قانون الحرائق وتنفيذه والعمل مع وزارة الزراعة لتحديث قانون الغابات الذي لم يحدث منذ العام 1949.

– رابعا: تحسين فعالية الاستجابة وخصوصا من ناحية جهوزية الدفاع المدني والادارات المحلية التي تستجيب لهذه الكوارث والتعلم مما حدث في اليومين الماضيين لتكون هناك جهوزية لإدارة الكوارث بفاعلية اكثر، وسيتم العمل مع الادارات كافة لتطبيق هذه النقاط”.

وردا على سؤال، قال وزير البيئة: “نجزم ان كل هذه الحرائق هي من صنع الإنسان، وكانت العوامل المناخية جدا قاسية خلال اليومين الماضيين، من ناحية الجفاف وارتفاع الحرارة بطريقة غير متوقعة في هذا الوقت من السنة مصحوبة برياح قوية. كل هذه العوامل ساهمت بانتشار الحرائق ولكن مسببات الحرائق هي صنع الإنسان، وعلى الأرجح تعود لاعمال حرق الأعشاب وغيرها، وهناك جزء متعمد، وهذا أساس العمل الذي تقوم به وزارة الداخلية لتحديد الذين تسببوا بهذه الحرائق”.

وأضاف: “في شأن قطع الأشجار، يقوم المدعون العامون البيئيون بدعاوى دائمة لوقف هذا الموضوع، وكنا في نقاش مع وزارة الزراعة، قبل كارثة الحرائق، ليتم فرض شروط قاسية على عملية التشحيل. اما بخصوص الحرائق فيجب أن يكون هناك وقاية بشكل كبير من حرائق الغابات وهذا هو الأهم، ووزارة البيئة الآن تحدث الاستراتيجية التي وضعت منذ 12 عاما والى توزيع الادوار بين الوزارات والادارات الرسمية والخاصة البلديات لتقوم بدورها عن طريق الوقاية”.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخر اخبار لبنان : ميقاتي: لتوقيف المتسبّبين بالحرائق في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع نافذة لبنان وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي نافذة لبنان

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق