اخر اخبار لبنان : استعراض “الحزب” لشاحنات الوقود لم يمنع الظلام عن لبنان

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

جاء في العرب اللندنية:

كشفت العتمة الكاملة التي يعيش في ظلها بعد توقف معامل الكهرباء عن العمل أنّ كلّ الاستعراضات التي قام بها حزب الله أخيرا كانت حملة علاقات عامة لا أكثر. واعتبر سياسيون لبنانيون أن الهدف من حملة العلاقات العامة هذه الترويج للدور الإيراني في لبنان وتبريره والتمهيد لزيارة حسين أمير عبداللهيان وزير الخارجيّة الإيراني إلى .

وغرق لبنان السبت في الظلام بشكل كامل بعدما توقّف معملان رئيسيان عن توليد الكهرباء جرّاء نفاد الوقود، وفق ما أعلنت شركة الكهرباء الرسمية، لتعود الكهرباء الأحد بعد تدخل الجيش.

وفي العديد من المناطق بالكاد تؤمن المؤسسة الرسمية التغذية بالتيار الكهربائي ساعة واحدة في اليوم، وسط برنامج تقنين صارم، كما أن مخزون الوقود الذي تحتاج إليه المولدات الخاصة بدأ ينفد.

وتوصّل لبنان إلى اتفاق لاستجرار الكهرباء من الأردن والغاز من إلى البلاد عبر ، كما وقّعت الحكومة اتفاقا مع لتسلّم كميات من “الفيول أويل” لتشغيل معامل إنتاج الكهرباء مقابل توفير خدمات طبية، فيما عمد الفصيل الشيعي حزب الله إلى استيراد المحروقات من إيران بمبادرة منفصلة.

وبدأت شاحنات الوقود الإيراني بالوصول إلى لبنان منتصف الشهر الماضي وسط انتقادات للخطوة التي يرى معارضون لها أنها لن تقود سوى إلى المزيد من هيمنة طهران على البلاد وتعرض البلد الغارق في الأزمات إلى العقوبات الدولية.

ورأى السياسيون اللبنانيون أن كلام البطريرك الماروني بشارة الراعي الذي صدر الأحد كان من النوع المباشر إذ حذّر من أن تكون “المساعدات” العينية (الإيرانية) المرسلة إلى لبنان ذريعة لـ”الهيمنة” على البلد.

وكان لافتا مسارعة إلى الإفراج عن كميّة من المازوت للمساعدة في إعادة تسيير معامل الكهرباء جزئيا. لكنّ السياسيين اللبنانيين لاحظوا أن كميّة المازوت الآتية من احتياط الجيش لن تكفي سوى لتشغيل المعامل لثلاثة أيّام على أن تعود الكهرباء إلى بيوت اللبنانيين لساعات قليلة فقط.

وكان عبداللهيان وعد أثناء وجوده في بيروت ببناء مصنعين جديدين لإنتاج الكهرباء بخبرات إيرانيّة والمشاركة في إعادة تشغيل مرفأ بيروت. وتساءل السياسيون اللبنانيون كيف يمكن لوزير الخارجيّة الإيراني تقديم وعود في هذا الشأن، فيما تعاني إيران من مشاكل داخليّة متنوعة خصوصا في مجال توفير الخدمات للإيرانيين أنفسهم.

وكان البطريرك الماروني شنّ حملة جديدة، وإن بطريقة غير مباشرة على حزب الله وقال في عظة الأحد: “لبنان بقدر ما يحتاج إلى مساعدة أصدقائه يجب أن تحافظ الدولة على استقلال البلاد وسيادتها وعلاقتها الطبيعية فلا تكون بعض المساعدات العينيّة غطاء للهيمنة على لبنان والنيل من هويته ودوره المسالم في هذا الشرق”.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخر اخبار لبنان : استعراض “الحزب” لشاحنات الوقود لم يمنع الظلام عن لبنان في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع نافذة لبنان وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي نافذة لبنان

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق