اخر اخبار لبنان : العهد فشل… ومهمة عون تعويم باسيل

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

كتب محمد شقير في “الشرق الأوسط”:

فوجئ مصدر نيابي بارز باستعصاء رئيس الجمهورية ميشال على المخارج التي طرحها الرئيس نجيب ميقاتي لإخراج التشكيل من التأزّم، رغم أنه حصل على حصة مميزة، وسأل: ماذا سيقول لوفد مجلس الشيوخ الأميركي الذي التقاه وتعهد أمامه بأن الحكومة سترى النور قبل نهاية الأسبوع الحالي؟ وهل أراد من تعهّده الذي تزامن مع وصول الوفد إلى أن يقول إن المشكلة ليست عنده وإنما عند الآخرين؟

وقال المصدر النيابي لـ«الشرق الأوسط» إن الأجواء كانت إيجابية وترجح تشكيل الحكومة بين ليلة وأخرى إلى أن أطل عون على اللبنانيين ببيان من خلال مكتبه الإعلامي، والذي جاء بعد انقضاء دقائق على البيان الذي أصدره المكتب الإعلامي للرئيس المكلف، «ولا أعتقد أنه أراد منه الرد على ميقاتي وإنما اختار التوقيت الذي يتيح له مواصلة ابتزاز الآخرين».

وأكد أن عون أعد بيانه سلفاً ليس لتحسين شروطه في التشكيلة الوزارية طالما أن حصته مضمونة فيها، إنما للضغط لتأتي الحكومة على قياسه لأنه لن يتخلى عن عناده ولا يزال يحن للسيطرة على البلد والتحكم بأموره كما كان يفعل إبان توليه رئاسة الحكومة العسكرية، رغم أن الظروف السياسية تغيّرت.

ولفت إلى أن عون يهوى إدارة البلد وحيداً ولا يريد إشراك المكونات السياسية الأخرى، وأمل بألا يكون ينوي الضغط على ميقاتي لدفعه للاعتذار عن تشكيل الحكومة مستحضراً بذلك السيناريو نفسه الذي اتبعه مع الرئيس ، وقال إن عون سيواجه مشكلة ليست في اختيار البديل وإنما في أن الطاولة ستنقلب عليه بدلاً من أن يقلبها على الآخرين.

ودعا المصدر نفسه عون للتخلي عن طموحاته غير المشروعة وعدم الانصياع لنصائح فريقه السياسي، شرط أن يصرف نظره عن مطالبته بالثلث الضامن أو المعطل تحسباً للإطاحة بالاستحقاقات المتعلقة بإجراء الانتخابات النيابية أو بانتخاب رئيس جمهورية جديد من قبل مجلس نيابي منتخب.

ورأى أن عون يريد السيطرة على الحكومة، وأن هناك من يخرّب على اللواء عباس إبراهيم في وساطته وبعض هؤلاء من أهل بيته أو المحسوبين عليه، وسأل: هل يُعقل أن يُبدي انزعاجه من استقبال ميقاتي لعدد من الوزراء ممن اقترحهم لتولي حقائب وزارية من حصة فريقه السياسي مع أن لقاءاته بهم جاءت في إطار التعارف ولم يسبق أن التقى معظمهم أو تعرف عليهم؟

وختم قائلا إن نفي عون أن يكون استهدف ميقاتي ببيانه الرئاسي يضعه أمام مسؤولية ترجمة أقواله إلى أفعال تقود للإفراج عن احتجازه للتشكيلة الوزارية إلا إذا اعتبر أن عهده انتهى بلا إنجازات وبات همه الوحيد محصوراً في تعويم وريثه السياسي النائب جبران باسيل.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخر اخبار لبنان : العهد فشل… ومهمة عون تعويم باسيل في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع نافذة لبنان وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي نافذة لبنان

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق