اخر اخبار لبنان : الخسارة الكبرى هي على عون وما تبقى من ولاية عهده

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

وصفت مصادر متابعة لعملية تشكيل الحكومة الجديدة، حال التعثر والتجاذب التي تمر بها، منذ تكليف الرئيس سعد ‏ بتشكيلها، مرده الى محاولات فرض الشروط والمطالب التعجيزية على الرئيس المكلف من قبل رئيس التيار ‏الوطني الحر النائب جبران باسيل مستقويا بدور وصلاحيات رئيس الجمهورية.

وأشارت المصادر إلى أن ‏محاولات باسيل لابتزاز الرئيس المكلف لم تنفع حتى الآن في تحقيق مطالبه أو في تراجع الرئيس الحريري عن ‏اصراره على تشكيل حكومة المهمة استنادا الى المبادرة الفرنسية بالرغم من كل اساليب التهويل التي ينتهجها رئيس ‏التيار الوطني الحر، مباشرة أو مواربة حتى لو شملت بالنهاية التهديد بامتناع رئيس الجمهورية ميشال عن القبول والتوقيع ‏على اي تشكيلة لا يوافق عليها باسيل مسبقا.

ورأت مصادر “اللواء” أن إمعان عون بهذا المنحى السلبي أدخل عملية تشكيل ‏الحكومة في تجاذب سياسي حاد، ستكون نتيجته، ليس اضاعة المزيد من الوقت الثمين سدى وبلا طائل وخسارة على ‏البلد كله، وانما باتت الخسارة الكبرى هي على رئيس الجمهورية تحديدا وما تبقى من ولاية عهده بكل ممارساته ‏وشعاراته التي تصبح فارغة من اي مضمون، لانه بتأخير تشكيل الحكومة على هذا النحو يهدر الفرصة الفريدة ‏والمتبقية لانقاذ مايمكن انقاذه، والتعويض ولو جزئيا على ما خسره طوال السنوات الاربع الماضية‎.‎

وتستبعد المصادر المذكورة تحقيق اي اختراق بعملية التشكيل اذا بقيت الأجواء السياسية الملبدة على حالها بالرغم من ‏امكانية حصول لقاء مرتقب بين رئيسي الجمهورية والحكومة المكلف قريبا كما تردد في الساعات القليلة الماضية، لان ‏الهوة ما تزال كبيرة بين الجهتين حتى الآن‎.‎

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخر اخبار لبنان : الخسارة الكبرى هي على عون وما تبقى من ولاية عهده في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع نافذة لبنان وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي نافذة لبنان

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق