اخر اخبار لبنان : عبدالله: نحن قاب قوسين أو أدنى من الانهيار الشامل

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

غادر الموفد الفرنسي باتريك دوريل بعد زيارة دامت يومين التقى خلالهما مختلف المسؤولين اللبنانيين، ومن المتوقع ان يلتقي اليوم الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون لوضعه في أجواء محادثاته. يأتي اللقاء في وقت يقوم وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو بزيارة الى فرنسا، حيث من المرجح ان يكون ملف الشرق الاوسط وخاصة اللبناني الطبق الرئيسي على طاولة البحث بين ماكرون وبومبيو. فهل غادرت المبادرة الفرنسية لبنان مع دوريل، وتبددت كل الآمال بتأليف حكومة “المهمة” أدراج الريح؟

عضو “اللقاء الديمقراطي” النائب بلال عبدالله قال، لـ”المركزية”: “زيارته لم تكن ناجحة، لم يتمكن من فكفكة العقد الموجودة، ورغم كل جهوده لم ينجح في حث المسؤولين اللبنانيين على الاسراع في التأليف. لكن في المقابل، تمكّن من تأمين اتصال بين الرئيس والنائب جبران باسيل. هذه اهانة للشعب اللبناني، ان يحتاج مسؤولان لبنانيان “كبيران” في مواقعهما الى وسيط فرنسي للتحدث مع بعضهما، في وقت يموت فيه البلد. ويدل الى حجم الـ”إيغو” لدى بعض الاشخاص”.

وعن الحديث عن عقوبات محتملة على سياسيين لبنانيين، أجاب: “العقوبات الاميركية فُرِضت على شخصيات ولم تكن تنتظر زيارة دوريل، لكن مجرد سحب المبادرة الفرنسية ووقف المؤتمر الذي كان مقررا لدعم لبنان ووقف مساعدة لبنان في مفاوضات صندوق النقد الدولي هو بحد ذاته عقوبة”، مشيرا الى “ان فرنسا كانت الدولة الوحيدة التي لم تتخل عن لبنان، لكننا لم نحسن استخدام مبادرتها، بل العكس افشلناها وأصبحنا في عزلة كاملة”. وذكّر بأن الرئيس الفرنسي خلال زيارته الثانية الى لبنان، أوضح أن هذه آخر فرصة تعطيها فرنسا لإنقاذ لبنان.

وهل من الممكن ان تضغط الولايات المتحدة الاميركية على فرنسا، من خلال بومبيو الموجود في باريس، لدفعها الى سحب يدها من الملف اللبناني، قال عبدالله: “لا يمكننا ان نبني على هذا الامر، لأن بومبيو اصبح وزير خارجية إدارة ستغادر قريبا البيت الابيض، والرئيس الاميركي يهدّد ويبدّل مسؤولين ومديرين في إدارته، فهل استفاق الآن ويريد توجيه ضربة لحزب الله وإيران؟ أعتقد أن الأمر غير جدي ومجرد تهويل. لكن، يبقى ان الاميركي غير متحمس لأي مهمة إنقاذية في لبنان وتعاطى ببرودة مع المبادرة الفرنسية، لذلك، بعد ان افشلنا المبادرة الفرنسية، حكما سيكون مسرورا. الواضح ان القرار العام هو ترك البلد في عزلة، وإذا لم يتمكنوا من ضربه عسكريا وإنهائه في صراع يُفتح انما لا يمكن اغلاقه، ينهوننا اقتصاديا ولسان حالهم يقول: “وقعتم في عزلة، دبروا حالكم”. نحن قاب قوسين او ادنى من الانهيار الشامل. الصورة قاتمة جدا لأن الدولة تصرف آخر مدخراتها والمواطنون ايضا”.

وعن الزيارة المرتقبة للحريري بعبدا خلال الـ48 ساعة المقبلة، أجاب: “التواصل ضروري، إنما الأفضل عدم الاعلان عن هذه الزيارات اذا لم يكن لها نتيجة، لأن كل زيارة من دون نتيجة تحبط الناس وتُعقد المسائل اكثر، وتبدأ معها الاجتهادات وكل فريق يسرب ما هو لمصلحته. من دون اعلان رسمي، تبقى كل التسريبات غير صحيحة، وكل طرف يرمي التهم والعرقلة على الآخر.

وختم قائلا: “في المحصلة، ليس من ارادة جدية لتأليف الحكومة، لأسباب قد تكون داخلية وخارجية ايضا”.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخر اخبار لبنان : عبدالله: نحن قاب قوسين أو أدنى من الانهيار الشامل في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع نافذة لبنان وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي نافذة لبنان

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق