اخر اخبار لبنان : معادلة إسرائيلية لترسيم الحدود البحرية تعطي لبنان نسبة 55 في المئة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

 

كشف المختص في شؤون الإسرائيلي إيهود يعاري، تفاصيل «التوليفة»أو المعادلة الإسرائيلية لحل قضية الحدود البحرية مع ، موضحاً أن «مفاوضات الترسيم، تحمل أرباحاً ومكاسب اقتصادية هائلة، بسبب ما تخفيه المياه على جانبي الحدود من خزان كبير للغاز الطبيعي». وقال يعاري، المرتبط بأجهزة الأمن، في مقال نشره موقع القناة 12، أمس، إن «هناك بنية جيولوجية تحمل كميات كبيرة من الغاز، ومن الواضح لمفاوضي الجانبين، أنه سيكون من الضروري تقاسم ملكية هذا المجال مستقبلاً»، مشيراً إلى ضرورة التوصل لاتفاق بين إسرائيل وقبرص، «على صيغة تقسيم هذه المقدرات الاقتصادية، ما قد يعبد الطريق إلى تقاسم وشراكة أخرى بين الدولة العبرية ولبنان». وأضاف: «في رأس الناقورة، قدم اللبنانيون فجأة طلباً جديداً للحصول على حقلي القرش والتمساح، وأضافوا 1500 كيلومتر مربع أخرى إلى المنطقة المثيرة للجدل البالغة 850 كيلومتراً مربعاً، مع العلم أنها المرة الثالثة التي يغير فيها لبنان مطالبه الأصلية، التي أودعت في الأمم المتحدة في 2007، وباتت لديه شهية تنمو مع ارتفاع روائح الغاز من الجانب الإسرائيلي».

ولفت يعاري، إلى أن «الوسطاء الأميركيين كانوا يخشون أن تصل إلى الوفد الإسرائيلي، تعليمات بالانسحاب، لكن ذلك لم يحدث، حيث قام وزير الطاقة يوفال شتاينتس بإعداد تعليماته، وبناء عليها قدم الوفد مطالبته الجديدة الخاصة بخط الحدود البحرية الذي يضيف 350 كيلومتراً مربعاً أخرى للمياه الاقتصادية الإسرائيلية، بما في ذلك البنية الجيولوجية الواعدة التي افتتحتها».

وتابع المختص في شؤون الشرق الأوسط، ان «إسرائيل لديها خط آخر رسمه خبراؤها، ويقضي بالذهاب للشمال أبعد من ذلك، بعبارة أخرى، في نهاية أسبوع المساومة، تضاعفت مساحة النزاع بين إسرائيل ولبنان ثلاث مرات، بدلاً من تضييق فجواتهما».

وأوضح «اننا أمام لعبة مبكرة، ويعلم اللبنانيون أنهم خسروا مليارات الدولارات، لأن الشركات التي حصلت على امتيازات الحفر، وخصوصاً شركة توتال الفرنسية، تنتظر الحل».

ورأى أنه «بدلاً من الغوص في الخرائط، والبحث عن الشعاب المرجانية البعيدة مثل الجزيرة اللازوردية، سيكون من الأفضل الدخول في معادلات رياضية مباشرة، بحيث تكون النتيجة فوز لبنان بنسبة 55 في المئة من النزاع الأصلي، وربما أكثر من ذلك بقليل، فليس هناك من خيار، بل يجب مواصلة مفاوضات الناقورة، من دون مغادرة الطاولة، حتى تنفد حيل السياسيين في ».

في سياق منفصل (وكالات)، رفض رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، دفع ضريبة عن نفقات منزله الشخصي، في مدينة قيساريا.

وذكرت القناة 13، أمس، أن نتنياهو يقيم في منزله الشخصي، بالإضافة إلى المقر الرسمي لرؤساء الحكومة، في شارع بلفور في القدس.

وصادقت الحكومة الإماراتية، أمس، على اتفاق الإعفاء المتبادل من متطلبات تأشيرة الدخول مع إسرائيل، حسب ما أوردت «وكالة وام للأنباء» الإماراتية الرسمية.

وكانت وزارة الخارجية أعلنت في أكتوبر الماضي، أنه أصبح بإمكان مواطنيها السفر إلى إسرائيل، من دون الحاجة إلى تأشيرة مسبقة، ولمدة أقصاها 90 يوماً في كل زيارة، بناء على مذكرة تفاهم في شأن الإعفاء المتبادل من التأشيرات المسبقة بين الدولتين.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخر اخبار لبنان : معادلة إسرائيلية لترسيم الحدود البحرية تعطي لبنان نسبة 55 في المئة في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع نافذة لبنان وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي نافذة لبنان

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق