اخر اخبار لبنان : الراعي: على أصحاب القرار إعطاء بيروت الأولوية القصوى

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

اعتبر البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي أن “ هي عاصمة والمفروض بأصحاب القرار أن يعطوها الأهمية القصوى او اكثر من اي موضوع آخر”.

كلام الراعي جاء خلال لقائه وفدًا من تكتل “لبنان القوي” ضم النواب حكمت ديب، نقولا صحناوي، هاغوب ترزيان وألكسندر ماطوسيان، في بكركي، حيث تم عرض للأوضاع الراهنة.

وقال صحناوي بعد اللقاء: “اطلعنا الراعي على المعاناة التي يعيشها اهالي بيروت المنكوبة وعلى واقع الاحياء المتضررة من سكان وتجار ومواطنين تهجروا من منازلهم، وحتى اليوم وللاسف فان حجم الاعمال التي انجزت ضئيل للغاية ولا يتجاوز العشرة بالمئة، هناك منازل تم ترميمها وبامكان سكانها العودة، وهذا الرقم صغير جدا، خصوصا وان الشتاء على الابواب”.

وأضاف: “سبق أن عقدنا مؤتمرًا صحافيًا، قدمنا فيه خطة للحكومة والبلدية والجمعيات، واذا كانت هناك نوايا وارادة فان 90% من سكان بيروت باستطاعتهم العودة الى منازلهم خلال ستة اسابيع. كما وضعنا الراعي في هذه الاجواء وخصوصا بعض جوانب التقصير وطلبنا منه مساعدتنا في هذا الجهد كي تعي السلطات اهمية هذا الموضوع. وهذه العاصمة هي قلب بيروت ولا نستطيع تركها”.

وتابع: “كما اطلعناه على القانون الذي أقر في المجلس النيابي بمعاونة كتلتي “لبنان القوي” و”الجمهورية القوية” الذي يتضمن منع البيع لمدة سنتين، كي نحافظ على النسيج الاجتماعي للمنطقة، اضافة الى التمديد للايجارات لمدة سنة وهذا الامر يتضمن مبلغ 1500 مليار ليرة للتعويضات واعادة الاعمار، ولكننا نعرف وضع الدولة حاليا وماليتها وبالامكان معالجة هذه الكارثة الانسانية بمبالغ أقل في مرحلة اولى الى حين ان تتولى الدولة برمجة ماليتها، وعندها ندخل الى المرحلة الثانية من التعويضات. لقد استمع الينا باهتمام”.

أما ترزيان، فقال: “من الطبيعي ان نزور الراعي بعد الكارثة التي حصلت في بيروت”، معتبرا أن “ردة فعل المسؤولين لم تكن على مستوى المسؤولية والحدث، ونسقنا مع الزميل حكمت ديب لامكانية الاستعانة بمبلغ 300 مليون دولار التي كانت مرصودة لردم الحوض الرابع الذي لم يتم، وتخصيصه لاعادة الناس الى منازلها. كما وضعناه في ما يجري في كازاباخ كونه مسؤولا عن كل مسيحيي الشرق وأطلعته على حقيقة الوضع هناك بالاتفاق مع زملائي في البرلمان الارمني، والتعدي الحاصل من قبل اذربيجان على اقليم ارتساخ لانه يتعلق بالحلم الموجود لدى العثمانيين الجدد الممثلين بأردوغان”.

كما استقبل الراعي رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الاسمر الذي قال بعد اللقاء: “تشرفت بزيارة بكركي ووضعت سيدنا البطريرك في الاجواء التي حصلت اثناء “يوم الغضب” الذي نفذه الاتحاد العمالي العام، هذا اليوم الذي أتى جامعا من اقصى الشمال الى اقصى ”.

وأضاف: “ركزنا على الواقع المطلبي الذي ينفذه الاتحاد العمالي على الارض والذي يقتضي الاستمرار بسياسة الدعم، لان رفع الدعم هو الاتجاه نحو الهاوية اكثر واكثر، الناس في البلد تعبث كثيرا والشعب اللبناني باكمله تعب. ان مضاعفة الاسعار اكثر من 4 او 5 مرات لا يستطيع الانسان تحملها، ولمعالجة هذه الامور يقتضي تأليف حكومة باسرع وقت ممكن”.

وأكد أننا “كاتحاد يهمنا ان تكون الحكومة من الاكفاء ونظيفي الكف، ممن يستعملون الوزارات والمسؤوليات منصات للخدمة العامة وليس للمصالح الشخصية. هذا ما يهمنا من تأليف الحكومة، وما يهمنا ايضا هو وجود سلطة اجرائية نستطيع التعاطي معها كي نحدد مكامن الخلل الكبير ولننطلق الى المعالجات بالحد الادنى، وغبطته متفهم لهذه الامور وهو يدعو للجمع بدل التفرقة التي نراها اليوم”.

وقال: “ان المراقب الذي يتطلع الى الاحداث والتراشق السياسي الحاصل منذ 15 يومًا لا يؤدي الا الى مزيد من التأزم في الواقع الاقتصادي. لذلك أدعو الجميع الى وقفة ضمير في هذه المرحلة والتنازل عن بعض الانانيات والمصالح للوصول الى تأليف حكومة. ان الشعب اللبناني بحاجة الى تأليفها ولا يهمه من الحكومة، لا شكلها ولا رئيسها ولا وزراءها. ما يهمنا هو ان يكون لدينا حكومة فاعلة نستطيع بواسطتها معالجة قضايانا. لقد وصلنا الى درك مميت، يجب ان نعالج هذا الواقع. ان مسألة رفع الدعم، اعيد واؤكد انها ستؤدي الى الخراب في الشارع والسرقات والقتل وتدهور الاوضاع الامنية، وهذا أمر يجب ان يعالج فورا عبر تأليف حكومة، كي نستطيع وضع حد ادنى من الانهيار للقيمة الشرائية لليرة اللبنانية”.

ومن زوار الصرح سفير لبنان السابق في الفاتيكان جورج خوري.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخر اخبار لبنان : الراعي: على أصحاب القرار إعطاء بيروت الأولوية القصوى في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع نافذة لبنان وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي نافذة لبنان

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق