اخر اخبار لبنان : الحاج حسن: الوضع الأمني في بعلبك الهرمل سيتفاقم إذا لم يعالج

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أشار رئيس تكتل نواب الهرمل النائب حسين الحاج حسن إلى أن “الوضع الأمني في محافظتي وبعلبك الهرمل هو مسؤولية القوى الأمنية، التي عليها أن تقوم بتفعيل دورها أكثر وباستمرارية”، معتبرا أن “ما تقوم به القوى الأمنية قياسا على حجم المشكلة الأمنية الحاصلة في بعلبك الهرمل هو حجم صغير، وسبق وحذرنا منذ سنوات من تفاقم هذا الوضع في حال عدم القيام بمعالجة فعالة، ونقول مجددا إن حل المشكلة الأمنية اليوم من الغد، وغدا أفضل من بعد غد”.

وأكد، في مؤتمر صحافي، أن “الوضع الأمني لا علاقة له بالسياسة، وإنما خلفيته اجتماعية وأمنية، والقوى السياسية الفاعلة في المنطقة تسلم للدولة وأجهزتها بكل ما لديها من إمكانات لتقوم بدورها”.

ورأى أن “دور الأحزاب والقوى السياسية والنواب والبلديات ورجال الدين والفاعليات التثقيف والإرشاد وتقريب وجهات النظر والإصلاح والصلح لتبريد المشكلة لكي لا تتفاقم الأمور، أما الأجهزة والقوى الأمنية فليس دورها الصلح، وإنما دورها أمني والمطلوب تكثيفه وتفعيله، لأن ما تقوم به حتى الآن فيه قصور وتقصير، والوضع الأمني سيتفاقم إذا لم يعالج”.

وقال: “عدم دفع مستحقات البلديات يجعلها عاجزة عن تأمين الخدمات، وغير قادرة على دفع الرواتب لموظفيها وعمالها، والغريب أن هناك حديثا عن استحقاقات صحية لمواجهة جائحة ، واستحقاقات تربوية، واستحقاقات للمرفأ والمتضررين من كارثة الانفجار، واستحقاق لدعم المحروقات والدواء والخبز والمواد الغذائية، ويغيب الحديث عن استحقاق أموال حوالي 1270 بلدية في لتتمكن من القيام بواجباتها في شتى المجالات، والرسالة نوجهها بمحبة إلى فخامة الرئيس العماد بصفته رئيسا للدولة، وإلى رئيس حكومة تصريف الأعمال الدكتور حسان دياب وإلى معالي وزيري المالية والداخلية لإيحاد حل ولو جزئي لهذه المشكلة، فكل البلديات تعاني، ومنها بلدية بعلبك”.

وتطرق إلى موضوع تصاريح البناء، لافتا أن “المذكرة التي أصدرها وزير الداخلية والبلديات بخصوص تصاريح البناء ثم أوقف العمل بها بعد ساعات تعتريها ثغرات قانونية، وبالإمكان الطعن بها، ولكنها أقل ضررا من الفوضى، وهي بالطبع ليست الحل الأمثل، ولكنها الحل الواقعي لمشكلة العقارات والبناء في ظل مشكلة تأخير فرز وضم الأراضي، وقطاع البناء يؤمن فرص العمل ومصدر دخل لحوالي 67 مهنة”.

ونبه إلى “تفاقم إصابات جائحة كورونا، فقد تابعت شخصيا لمدة يومين مع المستشفيات في لبنان ومع الصديق معالي وزير الصحة، حتى تمكنت من إيجاد غرفة عناية فائقة لمريض كورونا، وهذا ما كنا نحذر منه بأننا سنواجه بمشكلة تأمين سرير في مستشفى إذا كثرت أعداد المصابين، ودائما القياس يكون على مسألتين: نسبة الإصابات إلى عدد السكان، وقدرة القطاع الاستشفائي على الاستيعاب، ونحن قطعنا مرحلة الخط الأحمر، والأبر التي تستخدم لمعالجة مرضى كورونا بدأت تشح”.

وأعلن أن “حزب الله بدأ يقوم بمشاريع إنمائية في القرى من موازنته الخاصة، طبقا لحاجاتها وأولوياتها، عربون وفاء من حزب الله إلى بعلبك والمدن والبلدات التي قدمت في مسيرة المقاومة، والحزب لا يقدم لأهله إلا القليل مما قدموه، فالمال أمام الدم ليس له قيمة، وحزب الله لن يترك أهله ومدنه وقراه وهو يملك فلسا يمكن أن يقدمه”.

وختم قائلا: “لدينا قرار واضح بحرمة الاعتداء على المشاعات البلدية، والسلطة الأمنية مدعوة إلى القيام بدورها كاملا وليس انتقائيا”.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخر اخبار لبنان : الحاج حسن: الوضع الأمني في بعلبك الهرمل سيتفاقم إذا لم يعالج في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع نافذة لبنان وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي نافذة لبنان

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق