اخر اخبار لبنان : الموفد الفاتيكاني.. تعزية وصلاة ودعم لوطن الرسالة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

في وقت يلملم اوراقه المبعثرة سياسيا بدفع من الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الذي حض القوى الممسكة بزمام الامور في البلاد على تشكيل “حكومة مهمة” تأخذ على عاتقها تنفيذ الاصلاحات وتضمد جراحها اجتماعيا وانسانيا نتيجة ما خلفه تفجير مرفئها من خسائر في الارواح والممتلكات يصل الى بيروت عصر اليوم امين سر دولة الفاتيكان الكاردينال بيترو بارولين موفدا من قداسة البابا فرنسيس الذي دعا العالم الى تكريس يوم الرابع من ايلول (غدا) للصلاة وذلك لمناسبة مرور شهر على تفجير مرفأ بيروت. وقال ان لبنان يواجه خطرا كبيرا ويجب عدم التخلي عنه وذلك بعدما قبل العلم اللبناني في مبادرة فريدة ومميزة تحمل اكثر من دلالة على المحبة التي يكنها لهذا الوطن الذي اعتبره سلفه الراحل البابا يوحنا بولس الثاني رسالة الى العالم وارضا نموذجية لحوار الاديان وتعايشها.

وتقول مصادر مواكبة للزيارة ان الكاردينال بارولين الذي يلتقي رئيس الجمهورية العماد لتقديم العزاء له بضحايا مجزرة العصر التي اصابت سكان العاصمة بيروت وضواحيها ويتمنى الشفاء للجرحى سيؤكد ايضا وقوف البابا الى جانب لبنان للنهوض من الازمات التي تعترض طريق خلاصه وانه يصلي من اجل ذلك سيما وهو  يرى مدى الخطر الذي يحدق به . وتشير الى ان الزيارة تتسم بطابع الدعم المعنوي اكثر منه السياسي، على رغم توافر هذا الدعم في شكل كبير. الا ان قداسة البابا حرص على ارسال موفد لبيروت لتفقد رعيته التي يحب ويؤكد الوقوف الى جانبه، والحرص على بقائه نقطة مضيئة في هذا الشرق الجريح.

يذكر ان المركز الكاثوليكي للاعلام قد وزع البرنامج الكامل للزيارة وتضمن: اليوم الخميس الوصول الى مطار بيروت عند الساعة الخامسة والنصف عصرا على ان يتوجه مباشرة لزيارة كاتدرائية مار جرجس المارونية في وسط بيروت حيث يستقبله رئيس اساقفة بيروت المارونية بحضور اساقفة بيروت الكاثوليك والكلدان والسريان والارمن واللاتين وبعض كهنة الرعايا وستقام صلاة من اجل المدينة وضحايا الانفجار ويعقب ذلك لقاء في قاعة الكاتدرائية في حضور الاساقفة واصحاب السماحة والفضيلة مشايخ الطوائف الاسلامية والقادة الدينيين وبمشاركة بعض كهنة الرعايا والرهبان. وبعد لحظة صمت كلمة ترحيب بالكاردينال بارولين الذي يتوجه في السادسة والنصف لزيارة جامع محمد الامين ثم كاتدرائية الروم الكاثوليك في رأس النبع سيرا على الاقدام وفي الثامنة والنصف مساء يقام قداس في مزار سيدة لبنان في حريصا .

الجمعة 4 ايلول الساعة العاشرة قبل الظهر زيارة رئيس الجمهورية تليها في الحادية عشرة وقفة امام النصب التذكاري للمهاجر اللبناني افي  واجهة مرفا بيروت موقع الانفجار ولقاء بعض ابناء المنطقة واهالي الضحايا. وفي الحادية عشرة والنصف زيارة مستشفى الوردية في الجميزة والمستشفى اللبناني في الجعيتاوي. وفي الرابعة والنصف عصرا زيارة منطقة الكرنتينا على ان يغادر عند السادسة والنصف بيروت عائدا الى روما.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق