اخر اخبار لبنان : وزير التربية: أمهلونا بعض الوقت.. ومقدمون على عام دراسي صعب

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعلن وزير التربية والتعليم العالي طارق المجذوب أن “قرار التوقف عن التعليم في زمن رغم أنه تعرض للنتقادات كثيرة حافظ على صحة الكثير من اللبنانيين، وتبقى صحة التلميذ أولوية. وإن قرار عودة التدريس اقتصر على طلاب الجامعات لأن إمكانية تعرضهم للإصابة بفيروس كورونا في صفوفهم أقل من صفوف المدارس او طلاب ما قبل الجامعي، وقال: “الهدف هو تأمين الراحة النفسية للطالب، على أمل أن نحظى على تعاون الأهل والأساتذة في هذا المجال، وقريباً سيصدر بروتوكول صحي وتربوي من الوزارة وسيعمم على كل المدارس في حال واجهنا ظرف مماثل العام في المقبل”.

وأكد، في حديث للـ”OTV”، أن “هدف عودة الطلاب الجامعيين في الجامعات الأكاديمية والمهنية وإجراء الإمتحانات النهائية، هو المحافظة على المستوى التعليمي”، مشيرًا إلى أن “الجامعة اللبنانية ستكون مركز جذب للطلاب في الفترة المقبلة، وهي الجامعة الأساسية للوطن، لذا مفروض ان تحظى على ميزانية مالية أكبر لأنها تقوم بمهام أكبر من مهامها الإعتيادية”، كاشفًا أن “تفرغ أساتذة الجامعة اللبنانية  حتمي”.

ولفت إلى أنه “هناك نقص بأساتذة الملاك وفائض بالأساتذة المتعاقدين، وأنا مع حقوق المتعاقدين وإنتقالهم الى الملاك، هدفنا هو تأمين بيئة دراسية مريحة”، مؤكدًا أنه “لن ينقل اي موظف من وزارة التربية الى وزارات أخرى، لأننا مقدمون على عام دراسي صعب. كما اننا نعقد جلسات مكثّفة مع مجلس التعليم العالي، لمعالجة وضع الجامعات”.

بالنسبة لملف الأقساط، أشار المجذوب غلى أننا “طلبنا من المدارس إعادة درس الموازنة، وعلى كل المدارس أن تلتزم بالقرار، والا سنلجأ للمجالس التحكيمية. وبالقانون كل مدرسة لها خصوصية بموازنتها، ولجنة الأهل يجب ان تدرس الموازنة والإطلاع عليها الى جانب إدارة المدارس، قبل التصديق عليها، وفي حال عدم التزام المدارس، سنلجأ لقاضي الأمور المستعجلة والمجالس التحكيمية”.

وشدد على أن “البطاقة التربوية جاهزة في وزارة التربية للقطاع الرسمي والخاص لمرحلة ما قبل الجامعي، والهدف هو الحفاظ على التعليم الرسمي والخاص وليصبح التعليم الرسمي خيارًا وليس إجباريًا. ةلجنة الأهل عليها ان تصدق على ملحق موازنة المدارس، فاليوم دور لجان الأهل مهم جداً، فيما يتعلق بالأقساط، ويجب ان تقوم بواجبها”.

وأردف: “هناك تعاون واتفاق مع لجان الأهل على تخفيض الأقساط وبمجرد اننا وصلنا الى محضر اتفاق بعد اجتماع اليوم بالتعاون مع نقابة المعلمين واتحاد لجان الأهل ولجان المدارس الخاصة نكون خطونا خطوة كبيرة،  الهدف هو الحفاظ على الأسرة التربوية”.

وقال: “الأزمة الاقتصادية بالقطاع التربوي عمرها اكثر من 5 سنين، ولا يجب التهجم على المدارس الرسمية بهدف المحافظة على المدارس الخاصة. وتدخلنا بشؤون المدارس الخاصة هو تدخل ضمن القانون بهدف الحفاظ عليها”.

وختم: “أمهلونا بعض الوقت، مررنا بأزمة صحية صعبة وسنحاول تحويل المدارس الرسمية الى مدارس نموذجية. ليس لدي اي طموح سياسي بل املك رغبة إعلاء شأن القطاع التربوي، وخصوصًا الجامعة اللبنانية التي انتمي اليها افتخر وافاخر بالمدرسة الرسمية وانحني امام كل استاذ ومربي في التعليم الرسمي والخاص، نفعل كل ما بوسعنا للحفاظ على القطاع التربوي”، معلنا أننا “سنضع رقم ساخن خاص بوزارة التربية بيد المواطنين قريبا، ونطلب من الجميع التواصل مع فريق عمل الوزارة عند اي طلب او استفسار”.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق