اخر اخبار لبنان : “العمل”: لإلزام القطاع الصناعي إرشادات الصحة لمواجهة كورونا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

اصدرت وزارة العمل تعميماً طلبت فيه من القطاع الصناعي التزام الإرشادات الخاصة بالصحة والسلامة المهنية لمواجه فيروس .

وجاء في التعميم:

“سندا للمرسوم رقم 6198/2020 المتضمن إعلان التعبئة العامة لمواجهة فيروس كورونا، والقرارات المتممة له، لا سيما قرار مجلس الوزراء رقم 1 تاريخ 24 نيسان 2020 المتعلق بتمديد إعلان التعبئة العامة واعتماد خطة مراحل فتح القطاعات بشكل يراعي المخاطر المحتملة ضمن فئات الأنشطة الاقتصادية على اختلافها وتنوعها.

وحرصا على سلامة المواطنين والأشخاص العاملين في القطاع الصناعي، عبر اتخاذ الخطوات الضرورية لمواجهة انتشار فيروس “كورونا”، يطلب الى الأشخاص المعنيين بهذا التعميم والمسؤولين عنهم، الالتزام ما يأتي:

أولا: في التجهيز والتوثيق

– تعيين منسقPoint of Contact) )، وقد يكون أي شخص من ضمن المؤسسة، تكون مهامه جمع معلومات الاتصال المحدثة لجميع العاملين (أي عنوان السكن، رقم هاتف المنزل، رقم الهاتف المحمول، التنقل، لائحة اتصال بأفراد من العائلة أو الأصدقاء في حال الاشتباه بأي حالة) على أن تكون هذه المعلومات مُتاحة بسهولة لإبرازها للسلطات المعنية عند اللزوم.

– أن يكون لدى جميع الأجراء أرقام الاتصال الخاصة بالمنسق للاتصال به إذا كانوا مرضى أو إذا تم إدخالهم إلى المستشفى للاشتباه في إصابتهم.

– يكون المشرف مسؤولاً أمام كل من صاحب العمل والسلطات المعنية للتأكد من التزام الأجراء بممارسات السلامة المهنية لمواجهة فيروس كورونا.

– توفير مطهر لليدين (يحتوي على 70% على الأقل من الكحول) وجعله متاحا بسهولة للعاملين وفي أماكن بارزة وتعبئتها بشكل دائم.

– توفير منظفات ومطهرات للأسطح معتمدة من وزارة الصحة وبتركيز مناسب (اتباع تعليمات الشركة المصنعة).

– تأمين مستوعبات للنفايات تغلق بإحكام وتفتح بالقدم.

– وضع لافتات وإرشادات في جميع أنحاء مكان العمل تشير إلى طرق الوقاية من العدوى.

– الإعلان بمكان واضح عن أرقام السلطات الصحية التي يتوجب على العمال الاتصال بها لطلب المساعدة أو المعلومات عند الحاجة.

– التأكد من إمكانية الوصول إلى مرافق غسل اليدين بسهولة والتأكد من أنها مجهزة بالصابون والمياه الجارية في جميع الأوقات.

– مراقبة درجة حرارة الأجراء باستخدام ميزان حرارة يعمل عن بعد (مثل ميزان الحرارة بالأشعة تحت الحمراء) على ان لا تتجاوز 37,4 درجة مئوية.

– السؤال عن أية عوارض.

– السؤال عن أية مخالطة مع حالات مشتبه بإصابتها بالعدوى.

– توثيق ما تقدم في سجل خاص.

ثانيا: وضع خطة للحد من الاحتكاك بين العاملين

– أن تتضمن الحد من عدد الأجراء المسموح به في وقت واحد في مكان واحد.

– وضع خطة لتعزيز العمل عن بعد.

– اعتماد نظام مناوبة بين العاملين، إذا أمكن، بحيث يقسم الأجراء إلى فريقين أو أكثر بحيث يعمل كل فريق في أوقات أو أيام مختلفة. يهدف هذا النظام الى تخفيض عدد الأجراء في المؤسسة في آن واحد للمحافظة على استمرارية العمل (بالفريق الآخر) إذا أصيب أحد أجراء الفريقين بعدوى COVID-19 .

ثالثا: تدريب الأجراء على مكافحة العدوى بـ:COVID-19

– تدريب جميع العاملين وتوعيتهم حول أعراض فيروس “كورونا” وإجراءات الوقاية من العدوى به، والتأكد من التزامهم بجميع هذه الإجراءات.

– تثقيف الأجراء حول غسل اليدين بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل، خاصة بعد الذهاب إلى الحمام، قبل الأكل، بعد نفخ الأنف أو السعال أو العطس، أو ملامسة أية مواد أو أجسام قد تكون ملوثة، مع تغيير القفازات كلما لزم الأمر، خاصة عند التعاطي مع المواد والمنتجات الغذائية. وفي حال عدم توفر الماء والصابون ، يجب استخدام مطهر لليدين يحتوي على 70? كحول كحد أدنى.

– اتباع الاجراءات الوقائية الاجتماعية، المثبتة علميا، أثناء العمل، لناحية تغطية الفم والانف بمنديل عند السعال أو العطس (أو استعمال الكوع عند الضرورة)، والتخلص من المنديل مباشرة في سلة مهملات تغلق بإحكام.

– الامتناع عن لمس أجزاء الجسم المكشوفة مثل الوجه والأنف.

– على الأجراء طلب الرعاية الطبية والتوقف عن العمل وإعلام المشرف على الفور في حال كان لديهم عوارض المرض.

– الاستحمام وغسل ملابس العمل يوميا.

– على جميع الأجراء ارتداء أقنعة الوجه (الكمامات) في جميع الأوقات، وتغطية الفم والأنف.

– منع التدخين في أماكن العمل.

رابعا: إرشادات خاصة بطبيعة العمل:

– حيازة العمال على البطاقة الصحية الصادرة عن وزارة الصحة، في حال كان المصنع ينتج المواد الغذائية ومستلزماتها.

– في حال ارتفاع نسبة تلوث الهواء في اماكن العمل، يوصى بارتداء واقيات الوجه Face Shield فوق الكمامة لخفض نسبة تلوثها.

– القيام بعملية تنظيف وتطهير شاملة يومياً في مكان العمل بما في ذلك تنظيف وتطهير المكاتب، الطاولات، الحاسوب، السلالم، المصعد، دورات المياه، حاويات المناديل الورقية والصابون، الآلة الحاسبة، الخ …

– تحديد الأسطح التي يتم لمسها بشكل متكرر من قبل الأجراء أو العملاء (مثل: مقابض الأبواب، مقابض الآلات، الهواتف، لوحات المفاتيح، مقابض صنابير المياه…) ويجب تنظيفها وتطهيرها بشكل متكرر باستخدام مطهرات معتمدة من وزارة الصحة.

– تنظيف وتطهير كامل خطوط إنتاج البضائع. والمراقبة الصارمة لعمليات التوضيب. وتطهير جميع الصناديق وأدوات ومعدات التغليف قبل وبعد التعبئة.

– زيادة معدل التهوية داخل المصنع إذا أمكن.

– اعتماد تحميل وتفريغ البضائع من والى آليات الشحن دون خروج السائق منها.

– التزام السائقين بممارسات النظافة الشخصية الجيدة (غسل و/أو تطهير اليدين؛ النظافة التنفسية الجيدة، ارتداء الكمامات والقفازات عند الضرورة).

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق