اخر اخبار لبنان : 30 إصابة بـ”كورونا” في جبيل… ومستشفى البوار يجهز الأربعاء

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

اجتمعت خلية الأزمة لمواجهة فيروس في قضاء جبيل، المؤلفة من النواب سيمون أبي رميا وزياد الحواط ورئيس اتحاد بلديات جبيل فادي مارتينوس ورئيس رابطة المخاتير ميشال جبران والقائمقام نتالي مرعي الخوري، بواسطة تقنية “سكايب”.

وقال بيان وزعه المكتب الإعلامي لأبي رميا: “اطلع المجتمعون من القائمقام على عدد المصابين في قضاء جبيل الذي بلغ عددهم 30 مصابا، 15 منهم من خارج القضاء، فيما سجلت حالتا وفاة في بداية الأزمة. وتتابع خلية الازمة مع القائمقام وطبيب القضاء وسام سعادة وضع المصابين وحالات الاختلاط معهم للتأكد من سلاماتهم ووضعهم الصحي”.

كما أطلع أبي رميا الخلية “على نتائج اجتماعه مع وزير الصحة حسن حمد حول موضوع تجهيز مستشفى البوار الحكومي”، لافتا الى ان “لجنة تابعة للوزارة زارت اليوم المستشفى من اجل تجهيزها لتستقبل المصابين بفيروس كورونا ابتداء من يوم الاربعاء المقبل كحد اقصى، مع قدرة استيعابية لغاية 70 حالة، إضافة الى تجهيز عازل على مدخل المستشفى لاستقبال المصابين”، وفق ما ذكر البيان.

كذلك، تبلغت الخلية ان بلدية ميفوق ستقوم بتجهيز عدد من الغرف في مستشفى ميفوق الحكومي لاستقبال حالات الحجر الصحي، كما ستدرس الوزارة امكان تجهيز مستشفى قرطبا الحكومي. وقد اطلعت اللجنة على التنسيق الحاصل بين وزارة الصحة والمستشفيات الحكومية والخاصة في القضاء التي تتجهز لاستقبال المصابين بالفيروس.

الى ذلك، بحثت الخلية في تحضيرات البلديات من اجل تأمين اماكن للحجر الصحي للحالات المختلطة مع المصابين ضمن نطاقها الجغرافي، وستحدد منتصف الاسبوع المقبل الاماكن التي ستخصصها للحجر الصحي في القضاء.

وأبلغ رئيس اتحاد البلديات فادي مارتينوس الخلية وضع رئيس مجلس ادارة بنك بيبلوس فرنسوا باسيل مبلغ 200 ألف دولار في تصرف الاتحاد لمواجهة فيروس كورونا، على ان تحدد خلية الازمة الاولويات التي ستصرف هذه الاموال على اساسها.

كما ستتطلق خلية الازمة صفحات رسمية على مواقع التواصل الاجتماعي تتضمن تبليغات وارشادات للمواطنين، اضافة الى انشاء خط ساخن للتبليغ عن الاصابات في قضاء جبيل.

وفي الختام، تمنى المجتمعون على القائمقام اعطاء التعليمات للمخاتير من اجل التواصل مع كفلاء العمال الاجانب في القضاء لكي يتحملوا المسؤولية القانونية بالتزامهم المنازل “لأنه حصل تجمعات واختلاط خلافا لقرار التعبئة العامة”، مؤكدين متابعة الخلية اجتماعاتها وتنسيقها مع وزارة الصحة والبلديات والاحزاب الناشطة من اجل توحيد الجهود في مواجهة هذه الازمة.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق