اخر اخبار لبنان : أزمة كورونا بعد أزمة الدولار: منتجات التعقيم مهدّدة بالانقطاع

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

كتبت راجانا حمية في “الاخبار”:

لم تعد «التحويلات المصرفية» هي العائق الأساس في آلية عمل أصحاب المصانع وشركات التصنيع، زاد فيروس «» الطين بلّة، بعدما زاد الطلب على مواد التعقيم والتنظيف. في ظل هذا الطلب الكبير، يجد أصحاب المصانع أنفسهم أمام أزمة شحّ في المواد الخام المنتجة لتلك المواد، بسبب التهافت عليها عالمياً، ما أدى إلى انقطاع بعضها وغلاء سعر البعض الآخر أضعافاً مضاعفة

مذ أعلنت وزارة الصحة العامة عن أول إصابة بفيروس «كورونا»، تغيّرت عادات الناس الشرائية. الهلع من مضاعفات الفيروس انقلب هوساً ترجم بالتهافت على شراء المعقمات ومواد التنظيف. ووصل الحال لدى البعض إلى حدّ تخزين تلك المنتجات التي صارت مادة أساسية اليوم.

ولّدت هذه «الطفرة» الاستهلاكية تراجعاً في كمية بعض المواد المعقّمة والمنظفة، وانقطاعاً في بعض آخر. وبدأت تفرغ رفوف كثيرة في الاستهلاكيات الكبرى، كما في الصيدليات، من منتجاتها، ما ينذر، مع الوقت، بتصاعد أزمة في هذا «القطاع» والعاملين فيه، كان بعض ملامحها قد بدأ بالفعل مع عجز بعض المصانع عن إنتاج هذه المواد.

أما السبب؟ فهو شحّ المواد الخام (الأولية) التي تستخدم في تصنيع المعقّمات والمنظفات. ولئن كانت أزمة استيراد المواد الخام ليست طارئة، إلا أن التهافت على شراء معدّات الوقاية سرّع في فرضية «انهيار» هذا القطاع. ورغم أن «الكورونا» السبب المباشر لما يجري اليوم، إلا أنه «لا يمكن اعتبار الأزمة مستجدة»، بحسب فادي فياض، المدير العام لشركة «سانيتا بيرسونا».

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق