اخر اخبار لبنان : “كورونا” يُعطّل مجلس النواب لأسبوع… وإشادة نيابية بالقرار

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

كتب أكرم حمدان في “نداء الوطن”:

أعلنت الأمانة العامة لمجلس النواب وبناء على توجيهات الرئيس ، عن تأجيل لقاء الأربعاء النيابي الأسبوعي في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة وتأجيل إجتماعات اللجان النيابية وإغلاق مبنى مكاتب النواب لمدة أسبوع، بهدف إجراء التعقيم اللازم كإجراءات إحترازية لمواجهة وتفادي فيروس “”.

وقد لاقت هذه الخطوة ترحيباً من النواب وشكراً لرئيسهم نظراً لما تمثله مؤسسة مجلس النواب من مكان عام ومفتوح، كما اعتبرها البعض من ضمن الحملة الوطنية لمواجهة “كورونا”، بينما علمت “نداء الوطن” أن وزارة الصحة تعمل على تجهيز ثماني مستشفيات حكومية في مختلف المحافظات، بعدما تمنعت حتى الآن المستشفيات الخاصة عن تحمل مسؤولياتها في مواجهة هذا الخطر.

وكان سبق هذا البيان، المعطوف على الظروف الصحية العامة ومن باب الحرص الكامل على النواب وزوارهم، تعميم داخلي وجهه الأمين العام للمجلس عدنان ضاهر منذ نحو أسبوع إلى النواب جاء فيه: “حرصاً على الصحة والسلامة العامة، تأمل الأمانة العامة من سعادتكم الإيعاز إلى مرافقيكم وموظفي مكاتبكم إعتماد التدابيرالصحية والوقائية، وعلى من يعاني منهم من عوارض معينة أن يتجنب الحضور إلى مباني مجلس النواب وذلك حتى إشعار آخر”. كذلك أتخذت تدابير وقائية عدة في مجلس النواب ومكاتب النواب لجهة التشدد في موضوع التعقيم وتزويد المدخل الرئيسي لمبنى مكاتب النواب بجهاز تعقيم كبير، إضافة إلى معدات تعقيم عند مداخل الطوابق والممرات وأمام المصعد الكهربائي. وشكر عضو كتلة “القوات اللبنانية” النائب جورج عقيص بري على “هذه الخطوة التي تأتي في سياق الحفاظ على سلامة قاطني المجلس وموظفيه وزائريه لأن الإحتياط واجب في هذه الظروف الصحية الصعبة التي يمر بها البلد”.

وأمل عقيص في حديث لـ”نداء الوطن” في “ألّا تطول فترة العزل الصحي التي نرحب بها ونحن معها على عكس جدران العزل التي تعزل مجلس النواب عن الناس والتي نأمل أن تُزال قريباً، خصوصاً أن التوقيت مهم جداً بالنسبة إلى المسار التشريعي لعمل اللجان، فهناك قوانين مهمة كقانون الإيجارات والشراء العام ومكافحة الفساد والسرية المصرفية وغيرها، لذلك فإن طالت فترة العزل سيتأذى المسار التشريعي ويكفينا ما نحن فيه من ويلات في هذا البلد”.

وفي حين أكد رئيس لجنة الصحة وعضو كتلة “المستقبل” النائب الدكتور عاصم عراجي لـ”نداء الوطن” تأجيل اجتماع الكتلة الذي كان مقرراً اليوم (الثلثاء) في بيت الوسط من دون ربط ذلك بشكل واضح بإجراءات الوقاية من “كورونا”، ولفت إلى ضرورة خطوة مجلس النواب من ضمن الإجراءات التي يجب أن تُعمم على كل الدوائر الرسمية والأماكن العامة التي يحصل فيها تجمعات وخصوصاً التعقيم.

وأكد عراجي “ضرورة إلتزام المواطنين بإجراءات الوقاية لأن هذا الوباء خطير جداً إذا توسع انتشاره، فإيطاليا حجرت على 16 مليون شخص والصين تكبدت الكثير من الخسائر للحد من إنتشاره، فلا يجوزعدم الإكتراث خصوصاً المشاركة في التجمعات والأماكن العامة التي نُشرت منذ أيام عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والحجر على كبار السن في حال تعرضهم لأي عارض صحي”. وطالب وزارة الصحة بتجهيز مستشفيات حكومية أخرى إلى جانب مستشفى رفيق الجامعي من باب الإحتياط والإستعداد لما هو قادم.

بدوره، رأى عضو “اللقاء الديموقراطي” النائب الدكتور بلال عبدالله أن “هذا إجراء ضروري ينم عن تبصر وحكمة الرئيس نبيه بري لحماية المؤسسة التشريعية التي تشهد مشاركة واكتظاظاً متنوعاً وموسعاً”. وأكد في حديث لـ”نداء الوطن” أن “هذه إشارة لكل المجتمع أن يتخذ خطوات مماثلة ولا سيما في الأماكن والمؤسسات العامة والتجمعات وهي تصب في خانة الحملة الوطنية لمواجهة تفشي فيروس”كورونا”.

وكان مجلس النواب وتحديداً مبنى المكاتب شهد أمس قبيل صدور البيان سلسلة إجتماعات لكل من: لجنة التنمية المستدامة التي تبحث في مشروع التنمية المستدامة ومحاربة الفقر، اللجنة الفرعية المنبثقة من لجنة الدفاع الوطني والمكلفة درس تحديث قانون البلديات، اللجنة الفرعية المنبثقة من اللجان النيابية المشتركة، والمكلفة درس اقتراح قانون تعديل قانون المياه حيث أجرت قراءة نهائية للنصوص والمواد وكلفت لجنة مصغرة إعادة صوغ النص وإزالة اللبس فيه، لجنة حقوق الإنسان التي ناقشت التعديلات المقترحة على القانون رقم 220/2000 والمتعلق بحقوق الأشخاص المعوقين، اللجنة الفرعية المنبثقة من لجنة الإدارة والعدل والمكلفة درس إقتراحات قوانين الإيجارات.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق