اخر اخبار لبنان : إسحق: من أتى بالحكومة يتبرأ منها لتتحمل مسؤولية الانهيار

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

اعتبر عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائب جوزيف اسحق، أن “من أتى بالحكومة الحالية بدأ يتبرأ من مقرراتها لتتحمل وحدها مسؤولية الانهيار”.

وأشار خلال مشاركته في لقاء نظمته بلدية حصرون، الى أننا “سنشهد في الفترة المقبلة تدهورا اقتصاديا كبيرا في حال استمرت الاكثرية الحاكمة في سياستها الاقتصادية المتبعة وعدم اجراء الاصلاحات اللازمة ووقف الهدر والفساد”.

وأكد أن “حزب القوات اللبنانية يقف دائما الى جانب أهلنا لمساعدتهم على تخطي المرحلة الصعبة”، منوها بالمبادرات التي تقوم بها بلدية حصرون وبخاصة مساعدة المزارعين.

وقال اسحق: “ان الوضع الاقتصادي في البلد يتجه نحو الأسوأ حتى أكثر بكثير مما نحن عليه اليوم، حيث تبين بأنه ليس لدى مصرف المزيد من الدولارات، كما انه غير قادر على تغطية نفقات النفط والدواء والخبز لفترة طويلة وبالتالي كل الأسعار ستشهد ارتفاعا متزايدا، لهذه الأسباب نتوقع أوضاعا اقتصادية مأساوية بعد فترة وسنشهد للأسف فوضى، طبعا كقرى يمكننا مساعدة أنفسنا نوعا ما نتيجة الحاصل والذي سنعمل جميعنا في سبيل تقويته للحد من التدهور، وطبعا لدينا مشكلة النازحين السوريين الموجودين في المنطقة والحقيقة لا نعرف كيف ستتم معالجة أوضاعهم، وهنا ينبغي علينا دراسة هذه القضية مع السلطات المعنية”.

وتابع: “القوات تعمل على تعاضد معين بهدف القضاء على العوز والفقر اذ ان الجوع ممنوع، وبهذا الاطار تقوم مؤسسة “جبل الارز” التي تترأسها النائبة ستريدا بتقديم المساعدات الغذائية والطبية والتعليمية لأهلنا في منطقة بشري، ولكن نحن لا نعرف متى ستنتهي هذه الحالة، فطالما هناك السوري الايراني وحزب الله الذي يمنع لبنان من اتخاذ الاجراءات الاقتصادية الصحيحة والنأي بالنفس عن مشاكل المنطقة، فان أوضاعنا ستبقى في تدهور مستمر”.

وأضاف: “البنك الدولي أبدى استعداده لمنحنا المساعدة بيد أن حزب الله لم يوافق على السير بهذا الأمر لاعتبارات أن أميركا هي من يسيطر على البنك الدولي، وبالتالي الوضع من سيء الى أسوأ خاصة إذا استمر حزب الله في تعنته”.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق