اخر اخبار لبنان : تعميم من وزير التربية لمسؤولي المدارس والجامعات حول التنظيف والتعقيم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أصدر وزير التربية والتعليم العالي طارق المجذوب التعميم رقم 9 الموجه الى المسوؤلين عن المدارس والثانويات والمعاهد الفنية الرسمية والخاصة والجامعة اللبنانية والجامعات الخاصة، حول الوقاية من فيروس المستجد (nCoV) من خلال التنظيف اليومي/التعقيم الدوري وجاء فيه:

“إستنادا الى التعميم رقم 7 بتاريخ 21/2/2020 حول الوقا?ة من ف?روس كورونا المستجد (nCoV)، يهم وزارة التربية والتعليم العالي تأكيد إعدادها بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية بروتوكولا خاصا للتنظيف اليومي والتعقيم الدوري للوقاية من مخاطر إنتشار ھذا الوباء والذي يتضمن التشديد على تطبيق السلوكيات السليمة ومنها:

– ضرورة التنظيف اليومي والتعقيم الدوري للب?ئة في المؤسسة التربوية خصوصا داخل الصفوف والممرات والمرافق الصحية (دور المياه/المراحيض) وحنفيات المشارب، وكذلك طاولات وكراسي التلامذة/الطلاب وسائر التجهيزات …. وذلك بحسب البروتوكول المرفق ربطا.

– تأمين المياه والصابون والمناديل الورقية في جميع المرافق الصحية كما وتأمين عبوات تحتوي على سائل التعقيم في الممرات و/او داخل الصفوف والتشديد المستمر على ضرورة تكرار غسل اليدين.

إن وزارة التربية والتعليم العالي، إذ تعول على تعاونكم التام في تطبيق التوجيهات أعلاه للوقاية من إنتشار العدوى بكورونا المستجد nCoV، تؤكد ضرورة التقيد بالتنظيف اليومي/التعقيم الدوري المتكرر وفق البروتوكول المشار اليه أعلاه.

توصيات عامة للوقاية

توصيات عامة للوقاية ومكافحة انتشار الأمراض الوبائية بشكل عام وعدوى فيروس كورونا المستجد في المؤسسات التربوية الخاصة والرسمية من خلال التنظيف والتعقيم اليومي:

آلية التنظيف اليومي ومن ثم التعقيم المتكرر

لا بد من التنظيف الروتيني الدقيق ومن ثم تعقيم او تطهير الأسطح المُلامسة لكل فرد في المدرسة، والأسطح الملامسة لإفرازات الجسم وسوائله عن طريق الفم أو الجهاز التنفسي أو البراز وذلك باستخدام معقم يستند إلى الكلور (مع 0.5 % من هيبوكلوريت الصوديوم). من المهم السماح للمُعقم أن يبقى مُبللا على السطح الوقت المطلوب (حوالي 10 دقائق)، مع الحفاظ على الاستخدام السليم لمعدات الوقاية الشخصية (القفازات والأقنعة والملابس الواقية) وغسل اليدين بالماء والصابون.

تشمل خطوات تنظيف وتعقيم الأسطح الملوثة ما يلي:

أ‌. استخدام مناشف ذات الإستخدام الواحد قابلة للامتصاص تزيل أي سائل أو إفراز.

ب‌. التخلص من المناشف في صندوق مُخصص له غطاء.

ت‌. التنظيف بالمنظفات العادية ومن ثم الشطف.

ث‌. التطهير بمطهر الكلور (0.5 ? هيبوكلوريت الصوديوم).

ج‌. السماح للمطهر أن يبقى عشرة دقائق أو الوقت المطلوب للالتصاق بالسطح.

ح‌. تنظيف وتعقيم جميع مُستلزمات التنظيف والمعدات القابلة لإعادة الاستخدام.

خ‌. يجب عدم إعادة استخدام معدات الوقاية الشخصية مثل الأقنعة والقفازات؛ يوصى باستخدام القفازات التي يتم التخلص منها (اللاتكس أو النتريل). إذا تم استخدام القفازات المُتعددة الاستعمالات ( تحمي من المياه الساخنة، والمواد الكيميائية، وغيرها) ، يجب تنظيفها مباشرة بالمطهرات والماء وتطهيرها بنسبة 0.5? من هيبوكلوريت الصوديوم.

تحضير محلول مُطهر(مُعقم) بمعايير آمنة وفعالة

لتحضير محلول من 0.5% هيبوكلوريت الصوديوم :

أ‌. أضف لترا واحدا من مادة كلور التبييض (5?) إلى 9 لترات من المياه النظيفة. مما يؤدي إلى تحضير مُطهر من 10 لتيرات جاهزا للتطهير.

ب‌. إن تحضير محلول التطهير هي من مسؤولية المرشد الصحي او المسؤول الصحي وليس عامل النظافة.

ت‌. عند تحضير محلول التطهير (هيبوكلوريت الصوديوم) ، يجب توفير معدات الوقاية الشخصية (أهمها الكمامة والقفازات).

ث كل مطهر محضر من مادة كلور التبييض ( 5% ) ليصبح (0.5% هيبوكلوريت الصوديوم) ممكن استخدامه خلال 24 ساعة فقط من تاريخ التحضير، لأن الفعالية تخف مع الوقت.

ج‌. يوصى بعدم الإفراط بالتخزين للمواد المطهرة، بل الالتزام بالاستخدام بشكل صحيح وتاريخ انتهاء الصلاحية.

ح‌. التهوئة المناسبة لكل الأسطح المنظفة ضرورية جدا للحد من المخاطر الصحية الناتجة عن استخدام الكلور.

خ‌. عند استخدام معقم مختلف عن المعقم المذكور أعلاه، يوصى الإلتزام بالإرشادات الواردة على عبوة المعقم لضمان فعالية التعقيم.

مُستلزمات التنظيف الأساسية في المؤسسة التربوية

تتضمن مستلزمات التنظيف الأساسية التي يجب أن تتوافر:

أ‌. معدات الوقاية الشخصية المناسبة (قفازات، كمامة).

ب‌. أقمشة تنظيف الأسطح (مصنوعة من القطن أو الميكروفايبر). من المفضل أن تكون بألوان مختلفة وكل لون يرمز إلى السطح الذي سيتم تنظيفه بها. ويوصى بتوافر أقمشة تنظيف للمنظف تختلف عن الأقمشة التي ستُستعمل مع المطهر.

ت‌. لوازم تنظيف الأرضيات مثل عصا ممسحة/ قطعة القماش (المصنوعة من القطن أو الميكروفايبر)؛ إشارات تحذير صفراء تُشير إلى أن الأرض مُبللة، إلخ.

ضمان فعالية ممارسات النظافة العامة

ضمان التهوئة الداخلية المناسبة عن طريق فتح النوافذ قدر الإمكان.

التأكد من نظافة جميع الأسطح البيئية في المدرسة في جميع الأوقات.

التأكد من نظافة جميع الأسطح التي يتم لمسها مثل:

المكاتب، الطاولات، الكراسي، مقابض الأبواب، مقابض النوافذ، مفاتيح الإضاءة، مساند الأدارج، الممارات، مُبردات المياه، لوحات مفاتيح الكمبيوتر، الهواتف، أبواب المراحيض، المراحيض، مرافق غسل اليدين والأرضيات، الجدران، الألواح، وكل ما يتم مشاركته كأجهزة الكمبيوتر (mouse،keyboard) والألعاب ووسائل النقل المعتمدة في المدرسة/ الحافلات المدرسية الخ.

من المهم ضمان التنظيف الروتيني وتعقيم مستلزمات التنظيف وتنظيف الأدوات والمعدات بعد استخدامها العادي. بالإضافة إلى ذلك، يجب أن يكون هناك جدول للرصد والصيانة. يجب صيانة جميع اللوازم والمعدات القابلة لإعادة الاستخدام.

من المهم التأكد من وضع العلامات على جميع المنظفات والمطهرات وتخزينها بشكل صحيح في منطقة خدمة التخزين للمنظفات البيئية وبعيدا عن الأطفال.

يجب تخزين المنظفات والمطهرات وتوزيعها في حاويات قريبة ذات علامات واضحة. يجب ألا تترك حاويات المنظفات والمطهرات مفتوحة لتقليل مخاطر إطلاق البخار وتقليل فعاليتها.

من المهم وضع القفازات والأقنعة والنفايات الأخرى التي يتم التخلص منها بعد تنظيف الأسطح في حاوية مع غطاء.

يجب على عاملي التنظيف تجنب لمس العينين وغسل اليدين بالماء والصابون فور إزالة معدات الوقاية الشخصية وبعد استخدام المنظفات / المطهرات. إذا دخلت المنظفات أو المطهرات في العين، يجب شطفها على الفور بماء نظيف لمدة 15 دقيقة واستشارة الطبيب. إذا أُصيب موظفو التنظيف بتهيج (تهيج الجلد أو الجهاز التنفسي) من المنظفات أو المطهرات، فعليهم إبلاغ إدارتهم مباشرة.

تقلل المواد العضوية من فعالية المعقم القائم على الكلور. لذلك يُنصح بتنظيف السطح أولا بالمُنظفات وبعد الشطف يُستخدم المُعقم.

يوصى بعدم خلط المُنظفات مع المُعقمات.

يوصى بعدم استخدام لوازم التنظيف غير المعروفة (أصول أو تركيبات كيميائية غير معروفة).

يوصى باستخدام المُعقم الذي يحتوي على الكلور لأنه يتميز بما يلي: سريع المفعول، تكلفته مُنخفضة، وفعال للغاية ضد مُعظم الجراثيم.

يوصى بعدم استخدام المُعقم الذي يحتوي على الكلور مُباشرة على سوائل الجسم.

ضمان تعقيم التجهيزات الطبية داخل المؤسسة التربوية

في حال تم استخدام تجهيزات طبية داخل المؤسسة التربوية، خاصة المواد والمعدات المشتركة (ميزان بالأشعة تحت الحمراء ( Infra-Red ) أو ميزان الحرارة الطبلي الخاص بالإذن، السرير، آلة الضغط، إلخ)، إن ضمان التنظيف والتطهير المناسبين لهذه المعدات هو من مسؤولية المرشد الصحي او مسؤول الصحة وليس عامل التنظيفات. يجب أن تتبع تنظيف الأجهزة تعليمات الشركة المصنعة أو في حال عدم توافر التعليمات، يمكن استخدام الكحول (مثل 70 ? من الكحول الإيثيلي) أو مطهر أساسه الكلور (هيبوكلوريت الصوديوم) مع ضرورة التأكد من الشطف المناسب للمعدات بالماء النظيف بعد التطهير بالكلور.

توصيات استعمال ميزان الحرارة الطبلي الخاص بالإذن اذا كانت المدرسة مجهزة به :

– اغسل يديك جيدا بالماء والصابون أو استعمل معقم كحولي يحتوي على نسبة كحول 60%

– ضع غطاء مسبار الميزان ذات الإستعمال الواحد للتلميذ قبل استعمال الميزان

– اسحب الاذن بلطف الى اعلى والى الوراء. وهذا سوف يساعد على تقويم قناة الاذن ويجعل المسار واضح داخل الاذن الى طبلة الاذن.

– ادخل بلطف ميزان الحرارة حتى تصبح قناة الاذن مختومة تماما.

– اضغط على زر الميزان لتبدأ عملية قياس الحرارة. يصدر الميزان صوتا للتنبيه أنه تم قياس درجة الحرارة.

– اسحب الميزان من الأذن واقرأ درجة الحرارة المسجلة على الشاشة الصغيرة.

– تخلص من غطاء مسبار الميزان ذات الإستعمال الواحد بطريقة آمنة.

اغسل يديك جيدا بالماء والصابون أو استعمل معقم كحولي يحتوي على نسبة كحول 60%”.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق