اخر اخبار لبنان : هذه خطة عمل محافظة البقاع لمواجهة كورونا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

ترأس محافظ القاضي كمال أبو جودة اجتماعًا للجنة إدارة مخاطر الكوارث والأزمات في البقاع في قاعة الاجتماعات في سراي زحلة، بمشاركة منسقة وحدة مخاطر إدارة الكوارث لدى رئاسة مجلس الوزراء كارين الزغبي، من أجل إعداد خطة عمل واتخاذ التدابير الوقائية لمواجهة فيروس . وحضر الاجتماع قائمقاما البقاع الغربي وسام نسبيه وراشيا نبيل المصري، رئيس مصلحة الصحة في البقاع الدكتور غسان زلاقط، رؤساء دوائر الوزارات والإدارات الرسمية في محافظة البقاع، رؤساء الأقسام في المحافظة، ممثلون عن الأجهزة الامنية ومديرية الدفاع المدني والصليب الاحمر اللبناني، رؤساء واتحادات بلديات.

وقال محافظ البقاع: “هذا الاجتماع يهدف إلى نقل الإرشادات للبلديات والإعلان عن خطة عمل في المحافظة، وسيكون هناك إجراءات أولها توعية المواطنين حول فيروس كورونا من خلال منشورات توزع عبر البلديات، بالإضافة إلى عقد ندوات توعية في المحافظة من قبل الصليب الأحمر اللبناني المكلف من رئاسة الحكومة في التعاطي مع هذا الموضوع، لنشر الوعي عند الناس حول طرق الوقاية. وسيتم التعاون مع البلديات والوزارات والأجهزة الأمنية المختصة بالنسبة للحجر الذاتي لمتابعة الأشخاص المطلوب متابعتهم من قبل وزارة الصحة في منازلهم، علمًا أنه يجري الاتصال بهؤلاء الأشخاص مرة أو أكثر يوميًا من قبل وزارة الصحة للتأكد من أن الإجراءات تسير بصورة صحيحة ووفق المعايير التي تضعها الوزارة”.

وأضاف: “كما سيجري مسح للمراكز الصحية والمستوصفات الخاصة الموجودة ضمن نطاق البلديات المدارة من قبل جمعيات معينة، لمعرفة إمكانياتها وإن كان هناك من نواقص لمعالجة هذا الموضوع”.

وتابع: “أما في ما خص الإجراءات الوقائية لموظفي الإدارات الرسمية، فهناك تعميم صادر عن رئاسة الحكومة بالتنسيق مع التفتيش المركزي في ما خص الإدارات العامة بالنسبة لآلات البصم، حيث ساد تخوف لدى الموظفين من العملية التي يتم فيها البصم في ظل انتشار الفيروس، واتفق على تعقيم هذه الآلة بعد لمسها من قبل أي موظف. كما هناك إمكانية لوضع عازل بين الموظفين والمواطنين الذين هم على تماس مباشر معهم، أو إمكانية وضع plexi glass على الطاولات، حيث يتم تعقيم هذا العازل بالطريقة المناسبة. أما الموظفون الذين لهم اتصال مباشر مع المواطنين، فعليهم اتخاذ الإجراءات الاحترازية الروتينية مثل غسل اليدين أو تعقيمهما”.

وختم: “في ما خص الإجراءات الوقائية عند مدخل سراي زحلة، فقد جرى اقتراح بفصل عناصر من المركز الطبي التابع للمديرية العامة لقوى الأمن الداخلي وتأمين ميزان حرارة بالتنسيق مع هذه المديرية لإجراء الفحص لكل الداخلين، والتنبه لأي حالات مشبوهة، فهذه الإجراءات الوقائية يمكن لها، إلى حد ما، أن تحد من انتشار الفيروس”.

بدورها، تحدثت الزغبي بالتفصيل عن الفيروس المستجد والإجراءات التي وضعتها وحدة إدارة مخاطر الكوارث والأزمات حيز التنفيذ، للتمكن من مواجهة المرض في حال انتشر بشكل واسع. وشرحت سبل تفعيل التعاون بين كافة الإدارات الرسمية المعنية.

وقد أبدت الإدارات المشاركة استعدادها الكامل للتعاون مع وزارة الصحة ومحافظة البقاع والمنظمات الحكومية والأهلية كافة للحد من انتشار كورونا.

 

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق