اخر اخبار لبنان : “المفكرة القانونية”: لمحاسبة الجهة المحرّضة على محمد زبيب

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أدانت “المفكرة القانونية” الاعتداء على الصحافي الاقتصادي محمد زبيب، منوّهةً بـ”الدور المحوري والرائد الذي لعبه محمد زبيب قبل الثورة ومن بعدها، وقد نجح زبيب وبخاصة من خلال ملحق “رأس المال” في السنوات الماضية في تبسيط المفاهيم الاقتصادية وجعلها في متناول الجميع”.

وأضافت، في بيان: “الملفات التي عمل عليها زبيب شكّلت في غالب الأحيان محورًا لنقاشات ما بعد 17 تشرين الأول بعدما أدرك الرأي العام صحة ما كان يحذر منه منذ سنوات وخطورته. وهذا ما شهدناه من خلال محاضراته ولقاءاته شبه اليومية في خيم الاعتصامات والساحات على اختلافها، ولكن أيضًا من خلال تحوّل الأرقام التي كشف عنها إلى ثوابت في الخطاب والوعي العامين”.

وقالت: “الاعتداء الذي تعرّض له زبيب ليس هو الاعتداء الأول ضد المحتجين منذ 17 تشرين الأول، لكنه الأول من نوعه الذي يطال مشاركًا في الثورة على خلفية دوره في صناعة الوعي العام وتوجيهه بعدما تم الاستفراد به. وعليه، يتبدى هذا الاعتداء بمثابة منعطف خطير في العلاقة بين السلطة والثورة، يخشى أن يستخدم معه العنف والتهديد كأداة لإسكات الأصوات المعارضة، وبخاصة الأصوات التي دأبت على تنبيه المجتمع إزاء ممارسات الفساد والتمييز الحاصلة”.

ورأت أن “الرد الصحيح على هذا الاعتداء يكون في تعزيز والتكافل الاجتماعيين”. وإذ تمسكت “المفكرة” بـ”حريتي الصحافة والعمل السياسي ومجمل الحريات العامة”، طالبت النيابات العامة أن “تولي هذه القضية ما تستحق وصولًا لتحديد الجهة المحرضة والدافعة ومحاسبتها، منعًا لتفلت العنف في كل اتجاه”.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق