اخر اخبار لبنان : فياض: الوضع لا يحتمل إعادة اعتماد أدوات المعالجة نفسها

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

اعتبر عضو كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب علي فياض أن “البلد يمر بمرحلة خطيرة في ما يتعلق بالأزمة المالية الاقتصادية القائمة، وهو بات على مفترق طرق، وبالتالي، فإن أي حل يجب أن يندرج في إطار المعالجة الجذرية للمشكلة القائمة، لأن الوضع لا يحتمل إعادة اعتماد أدوات المعالجة نفسها التي كانت تعتمد على مدى السنوات الماضية، وهذا يعني من الناحية العملية فقط تأجيلا للمشكلة، وليس معالجة جذرية لها، تضع حدا لهذه التداعيات الخطيرة التي تضرب البلاد”.

وشدد في احتفال أقامه اتحاد بلديات جبل عامل في محمية وادي الحجير الطبيعية، على أن “الأولوية الكبرى اليوم تكمن في معالجة الأزمة الاقتصادية المالية، وهذا يستدعي من كل المكونات أن تتعاطى مع هذه الأزمة كأولوية، وبالتالي تستجيب لمتطلبات انتاج قرار وطني، والتفاف شعبي، وتضامن بين كل المكونات، كي نتمكن من معالجة هذه الأزمة”.

ورأى أن “المواقف التي تصوب على الحكومة الآن، أو تقلب الموقف الدولي ضدها، أو تتهمها اتهامات افترائية، أو تسعى لتعطيل جلسة الثقة، لا معنى لها في هذه المرحلة، لأنها تعوق قدرة هذه الحكومة على معالجة الأزمة المالية الاقتصادية، وبالتالي لا يمكن أن تؤدي أي دور إيجابي في معالجة مشاكل الناس، ومساعدة الدولة في أن تقف على قدميها”.

وشدد على أن “المرحلة تستدعي من الجميع أن يتعاطوا بطريقة مسؤولة، وأن ننحي قليلا خلافاتنا جانبا، وننصرف لوضع كل الجهود الوطنية في سبيل أن نجد حلولا لهذه الأزمة المالية الاقتصادية بتداعياتها الخطيرة، التي لا تستثني مكونا لبنانيا ولا فريقا لبنانيا، وإنما تستهدف الدولة والمجتمع والمكونات على حد سواء”.

وختم فياض: “نتجه إلى انعقاد جلسة الثقة للحكومة في الأيام المقبلة، حبذا لو أن الجميع يتعاطون على مستوى المواقف السياسية والعملية بمسؤولية كبرى، تعطي لهذه الحكومة الفرصة، وأن ينتقلوا إلى موقع مؤازرتها كي تقوم بدورها في وضع حد للأزمة المالية الاقتصادية القائمة”.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق