اخر اخبار لبنان : المراد: لن يستطيع أحد الوقوف في وجهنا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

عين نقيب المحامين في طرابلس والشمال محمد المراد لمتابعة قضايا الموقوفين في الانتفاضة، في زيارة مجموعة من المحتجين له ضمت أهالي الموقوف نور شاهين، والناشطين ربيع مينا وغالب عثمان ورفاقهم، في حضور عضو مجلس النقابة باسكال أيوب والأساتذة: نمر الحسن، سهير درباس، زياد عجاج، رنا نافع، فاطمة مصطفى، في زيارة استفسارية حول موضوع الموقوفين عموما، ونور شاهين وفاضل الدرج خصوصا، وذلك في قاعة المحاضرات في دار النقابة في طرابلس.

وشكر الوفد لنقابة المحامين الجهود التي تقوم بها لجهة مساعدة الموقوفين وتقديم المساعدة القانونية لهم.

وأكد الوفد لمراد أنه ملاذهم وملجأهم الوحيد، “وآمالنا معقودة عليكم، ونتمنى المساهمة في تسريع عملية الإفراج عن الموقوفين، كما نتمنى عليكم إصدار موقف رسمي، تحدد فيه نقابة المحامين التجاوزات التي تحصل بحق الثوار، والقوانين التي تحمي حق التظاهر وحقوق المتظاهر، بالاضافة الى الضغط في سبيل تسريع المحاكمات، ومحاسبة الفاسدين”.

وألقى مراد كلمة قال فيها: “أهنئكم على تضامنكم مع زملائكم، وحيوية وسلمية تحرككم، فأنتم مجموعة من مئات آلاف المواطنين الموجوعين الذين يعانون جميع أنواع الظلم، ونقابة المحامين في طرابلس الى جانبكم، ولا ننتظر شكرا من أحد، فنحن نقوم بواجبنا الأخلاقي والوطني، بالوقوف الى جانب أهلنا، فجميعنا نعاني هذه الأزمة، ونطالب بتحقيق هذه المطالب المحقة”.

وعن متابعة موضوع الموقوفين نور شاهين و فاضل الدرج، أكد المراد أن “نقابة المحامين تتابع هذا الموضوع بشكل دقيق، وتعمل على تسريع إحالة الملف الى المحكمة العسكرية”.

وتابع: “علينا جميعا التعاون، والتحلي بالصبر والإيمان، للمحافظة على سلمية الثورة في الشمال خصوصا، كي لا نسمح لأحد بأن يتعاطى معها بشكل سلبي، فقد سميت طرابلس عروس الثورة من خلال المشاهد السلمية الجميلة التي غيرت وجهة نظر العالم نحو مدينتنا، فأتمنى عليكم التحلي بالصبر، والحفاظ على سلمية الإنتفاضة، فالقضية اكبر بكثير من توقيف بعض الأشخاص، الذين سيخرجون عاجلا أم آجلا”.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق