اخر اخبار لبنان : توصيات من أبو الحسن للنهوض بالقطاع الزراعي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

عقد أمين سر “اللقاء الديمقراطي” النائب هادي أبو الحسن إجتماعا في منزله مع رؤساء جمعيات وتعاونيات وخبراء ومهندسين زراعيين وناشطين في المجال الزراعي، ومع عدد من المزارعين.

ويأتي هذا الاجتماع الذي حضره وكيل داخلية المتن في “الحزب التقدمي الاشتراكي” عصام المصري وأعضاء من جهاز الوكالة، ليتوج سلسلة لقاءات كان أبو الحسن قد عقدها بحثا عن فرص عمل جديدة في المناطق الريفية وبهدف تعزيز المجتمع الزراعي، إلى جانب لقاءات عقدها لاستطلاع وضع القطاع الزراعي في الجبل، وإمكانية تعزيز الزراعات الصناعية وتنمية قطاع التربية الحيوانية والمزروعات الملائمة لمناخ المنطقة، وذلك بهدف وضع خطة مستقبلية تعزز القطاع الزراعي والتعاوني والتسويقي المربح للمزارع بكلفة أقل للمستهلك.

وأعلن أبو الحسن أن الخطة التنموية هذه تنطلق من قناعته “بأهمية تمسك المزارع بأرضه وضرورة تنمية هذا القطاع المنتج الذي يعيل الكثير من العائلات في حال تمت إدارته بطريقة عصرية تزيد القدرة الانتاجية مع تخفيف الأكلاف عن المزارع، وتؤمن الانتاج بوقت أسرع، لمحصول سليم من الاضافات الكيميائية الضارة”.

وإذ دعا إلى “تنمية القطاع الزراعي في عامة، وفي منطقة المتن الأعلى خاصة، لمواجهة الأزمة الاقتصادية”، استعرض مع الحاضرين تطلعاتهم ومقترحاتهم، وناقش معهم لوضع الخطط التنموية لهذا القطاع، واضعا نفسه وإمكاناته في سبيل إنجاح هذه التوجهات وبلورة الأفكار في خطوات عملية فعالة.

وبعد نقاش طويل، خرج المجتمعون بمجموعة توصيات للنهوض بالقطاع الزراعي:
1- المحافظة على الثروة الحرجية وأشجار الصنوبر.
2- حماية المزارع من المضاربة الخارجية عن طريق وقف التهريب.
3- إعادة النظر بالرزنامة الزراعية.

4- تشجيع الزراعات الحقلية (قمح، عدس، بطاطا، إلخ..) لتأمين الأمن الغذائي.
5- العمل على إنشاء التعاونيات الزراعية والصناعات الغذائية.
6- تشجيع المتمولين للإستثمار في القطاع الزراعي والتصنيع الغذائي.
7- تشجيع المتمولين لإنشاء شركة مالية للتسليف الزراعي.

8- دعم قطاع المواشي والدواجن والنحل.
9- إنشاء سوق في المتن الأعلى لتصريف مختلف المنتوجات تحت شعار “من المنتج إلى المستهلك”.
10- التوجه الى الزراعة النظيفة وتطبيق المواصفات والمعايير الصحية.
11- حث الناس للعودة إلى الزراعة، وخاصة جيل الشباب، لتعزيز فرص العمل في هذا القطاع.
12- العمل على خفض تكلفة الإنتاج الزراعي.
13- التعاون مع البلديات لإعداد دراسات عن وضع المياه في كل قرية.
14- تشكيل لجنة مصغرة لتطبيق جميع التوصيات، ومتابعة الأعمال على أرض الواقع.
15- إستكمال الجولات الميدانية على القرى، للوقوف على الوضع الزراعي في كل قرية.
16- إقامة ندوات إرشادية لمختلف أنواع الزراعات والتسميد، إلخ…

واتفق المجتمعون على لقاء لاحق لمتابعة الخطوات العملية وتعزيزها بمتابعة ميدانية جدية.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق