اخر اخبار لبنان : دراسة تكشف سبباً جديداً للشخير

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

كشفت دراسة حديثة عن سبب جديد لمشكلة الشخير أثناء النوم، وهو حجم اللسان، حيث ذكرت الدراسة أن اللسان السمين قد يكون أحد تلك الأسباب.

وقال باحثون في جامعة بنسلفانيا الأميركية، إنه عندما يخسر الناس الوزن، فإن وزن اللسان يقل أيضا، مشيرين إلى أنه مع كل واحد بالمئة من الوزن الذي يخسره اللسان، فإنه يواجه خطرا أقل بنسبة واحد بالمئة للإصابة بانقطاع التنفس أثناء النوم، بحسب موقع “sciencefocus”.

وقال رئيس قسم طب النوم في جامعة بنسلفانيا، ريتشارد شواب: “معظم الأطباء، وحتى المتخصصين في توقف التنفس أثناء النوم، لم يركزوا عادة على الدهون في اللسان، لعلاج توقف التنفس أثناء النوم”.

وأضاف: “الآن بعد أن عرفنا أن دهون اللسان هي عامل يزيد خطر الإصابة، وأن توقف التنفس أثناء النوم يتحسن عندما يتم تقليل دهون اللسان، وضعنا هدفا علاجيا فريدا لم يكن لدينا من قبل”.

وشملت الدراسة 67 مشاركا يعانون من توقف التنفس أثناء النوم، والسمنة المفرطة، ونجحوا من خلال اتباع حمية غذائية، فقدان ما يقرب من 10 في المئة من وزن الجسم، على مدى 6 أشهر.

ووجدت الدراسة أنه مع فقدانهم الوزن، تحسن توقف التنفس أثناء النوم، ومن ثم تخفيف مشكلة الشخير بنسبة 31 في المئة، وكان انخفاض حجم الدهون في اللسان، الرابط الرئيسي بين فقدان الوزن وتوقف التنفس أثناء النوم.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق