اخر اخبار لبنان : الاحتجاجات تعود الأحد… إليكم التفاصيل

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

نفذ متظاهرون من مناطق مختلفة وقفة أمام المبنى الذي يقطن فيه الرئيس المكلف تأليف الحكومة حسان دياب في منطقة تلة الخياط، وسط انتشار لعناصر من قوى الأمن الداخلي، ووضع عوائق حديدية على الطرقات المؤدية إلى المبنى.

وردد المتظاهرون النشيد الوطني، وهم يرفعون الأعلام اللبنانية. كما رفعوا لافتات منددة بالفساد، وأطلقوا هتافات تطالب دياب بالتنحي والاعتذار عن تأليف الحكومة.

وثم انطلق المتظاهرون أنفسهم في مسيرة إلى شارع البلدية في وسط ، حيث تجمعوا أمام مدخل مجلس النواب.

وفي الوقت نفسه، انطلق متظاهرون آخرون من منطقة جسر الرينغ للانضمام إلى المتجمعين في شارع البلدية أمام مدخل مجلس النواب، والذين ارتفعت أعدادهم.

وفي سياق متصل، نظم شبان من بلدتي سعدنايل وتعلبايا مسيرة مشتركة على طول الطريق الرئيسية بين البلدتين، تأكيدًا لتمتين العلاقة بين أهالي البلدتين، ولدعم الحراك الاحتجاجي، ورددوا هتافات تندد بمجريات تأليف الحكومة العتيدة.

وشمالًا، نظّم محتجون مسيرة راجلة انطلقت من ساحة النور، وجابت شوارع المدينة مرورًا بالضم والفرز وبوليفار فؤاد شهاب، مرددين هتافات مطلبية ومنددين بالسياسات المصرفية.

وليلًا، قطع شبان كل الطرقات المتفرعة من دوار السلام، مدخل طرابلس الجنوبي، احتجاجًا على الأوضاع المعيشية والاقتصادية الصعبة، ورفضًا لتكليف حسان دياب بتأليف الحكومة. وحضر إلى المكان عناصر من الجيش.

وفي صيدا، قطع محتجون على انقطاع الكهرباء في المدينة الطريق البحرية مقابل حلويات “دولسي”، وشارع رياض الصلح الرئيسي عند البوابة الفوقا، بالإطارات المشتعلة.

ولاحقًا أخمد عناصر اطفاء صيدا حريق الإطارات عند الطريق البحرية.

كما نفّذ أبناء المنية ودير عمار والجوار اعتصامًا أمام معمل دير عمار الحراري، احتجاجًا على التقنين الكهربائي الجديد، مرددين هتافات مطلبية.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق