اخر اخبار لبنان : الراعي: يجب تغيير نهج المحاصصات في العمل السياسي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

رأى البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي أن “الشَّعب اللبنانيّ يُعاني من الممارسة السّياسيّة التي أوصلت وطننا إلى الهاوية اقتصاديًّا وماليًّا ومعيشيًّا، وحرَمَت أكثر من ثلثه بهجة العيد بسبب فقرهم وعوزهم وحرمانهم”.

ولفت، في عظة قداس رأس السنة، إلى أن “الشَّبيبة المنتفضة العابرة للطَّوائف والمذاهب والأحزاب والمناطق، تَصرُخ منذ أكثر من سبعين يومًا، بصوتٍ واحدٍ مطالبةً بحكومة اختصاصيِّين ذوي خبرةٍ وإنجازاتٍ ومتحرِّرين من وطأة وضغوط جميع الأحزاب، لكي تتمكَّن من انتشال الدَّولة من قعر الحضيض الاقتصاديّ والماليّ والمعيشيّ الذي أوصلَتهُ إليه ممارسة المسؤولين السِّياسيِّين، إذ كان همُّهم مصالحَهم وأرباحَهم غير المشروعة، فأفرغوا خزينة الدَّولة”، مضيفًا: “لا نستطيع بعد اليوم قبول مثل هذه الممارسة، فالشَّعب بكباره وشبابه يقف بالمرصاد، ولا عودة إلى الوراء. ولذا، يجب تغيير نهج المحاصصات في العمل السِّياسيّ”.

وختم:”نلتمس من الله أن يعمَلَ بنعمته في قلوب السِّياسيِّين المعنيِّين بتشكيل الحكومة، بحيث يضعون خير وشعبه وشبيبته فوق كلّ اعتبار، متخلِّين عن مصالحهم وحساباتهم، وعاملين بروح المسؤوليَّة الوطنيَّة على تسهيل ولادة الحكومة الجديدة القادرة على رفع التَّحدِّيات وكسب ثقة المجتمع الدَّاخليّ والإقليميّ والدَّوليّ بعد خيبات أملٍ كثيرةٍ ضرَبَت شبابَنا اللُّبنانيّ باليأس من الطَّبقة الحاكمة.”

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق