( 21 ) خاص

عقد صباح امس بالإدارة العامة للصحة بساحل حضرموت الاجتماع الدوري للجنة الفنية لمواجهة فيروس كورونا لمناقشة المستجدات المتعلقة بفيروس كورونا المستجد بالمحافظة والخطط العملية والتحضيرات الاستباقية تحسباً لأي موجة ثانية قادمة لاسمح الله.

حيث استعرض مدير دائرة الترصد الوبائي بالمحافظة الدكتورة رولا باضريس الوضع الوبائي للأسبوع الماضي لفيروس كورونا المستجد مؤكدة أن الوضع الوبائي مستقر وهناك تراجع في عدد الحالات المؤكدة مشيره إلى أنه لم يتم تسجيل اي حالة مؤكدة في السته الايام الماضية في أقسام العزل او على مستوى الترصد الوبائي او المجتمعي وكما نوهت إلى أن هناك دول عده في الجوار بدأت تسجل حالات جديدة مؤكده خلال الأسبوع الماضي وحيث شددت الدكتورة رولا باضريس على اهمية الإلتزام بالإجراءات الاحترازية واتخاذ كافة التدابير الوقائية ورفع الجاهزية في جميع المستشفيات والمراكز الصحية لرصد اي حالة اشتباه والعمل على تقديم الرعاية الصحية اللازمة للحد من تفشي الفيروس مره اخرى.

وفي السياق ذاته أكد نائب مدير عام الصحة بساحل حضرموت القائم بأعمال المدير العام الاستاذ عوض يسلم باحنحن ان مستشفى الفقيد الدكتور رياض حبور الجريري للحميات فلك لم يغلق كما يشاع وتتناقلة وسائل التواصل الإجتماعي بل سيستمر في تقديم الخدمات الطبية كمركز حميات بآلية جديدة تتوافق مع الإمكانيات الحالية والمتاحة ومشيراً إلى أن مستشفى الفقيد الجريري للحميات سيستقبل حالات مصابة بفيروس كورونا اذا دعت الضرورة لذلك كونه مجهز باحدث الأجهزة والسعة السريرية القابلة للزيادة بالتنسيق وفق خطة عمل تم مناقشتها مع المختصين والسلطة المحلية بالمحافظة وسيظل المستشفى يقدم خدماته للمواطنين في الظروف الصعبة والطبيعية.

وكما عبر الاستاذ باحنحن على ان مكتب الصحة بالمحافظة لدية الخطة المعدة والمدروسة لمواجهة فيروس كورونا بمرحلتة الثانية اذا دعت الضرورة لذلك بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة داعياً من الله تجنيب بلادنا جميع الاوبئة والأمراض الفتاكة.

وحيث تم مناقشة ضرورة تكثيف الجانب الإعلامي على كافة القنوات الصوتية والمرئية للالتزام بالإجراءات الاحترازية في الفترة الحالية كوقاية واتخاذها سلوك في التعامل وكما تم رفع رسالة مطمئنة للمجتمع أن هناك انحصار ملحوظ في عدد الحالات المؤكد اصابتها بفيروس كورونا وفق التقارير الوبائية والتي تشير الى عدم تسجيل أي حالة خلال السته الأيام الماضية.

حيث انتهى اللقاء بجملة من التوصيات والمقترحات التي ستعمل على رفع مستوى الخدمات الصحية بساحل حضرموت وايضاً إشادة بالدور البارز الذي تم تقديمة من قبل الكوادر الصحية العاملة في الميدان الصحي شاكرين لهم كل الجهود المبذولة وسيظلون مصدر فخر واعتزاز للقطاع الصحي بالمحافظة.

حضر اللقاء أعضاء اللجنة الفنية لمكافحة وباء فيروس كورونا المستجد بصحة ساحل حضرموت

شارك هذا الموضوع:

معجب بهذه:

إعجاب تحميل...