اخبار حضرموت - وقفة احتجاجية لابناء منطقة الكودة لمطالبة السلطات بتسليم قاتل باعوضان

0 تعليق ارسل طباعة

تريم (21) خاص 

نفذ المئات من ابناء منطقة الكودة شرق مدينة تريم وقفة احتجاجية عصر اليوم بناءاً على قرار لجنة الأهالي بمنطقة الكوده المكلفة بمتابعة قضية المجني عليه عبدالله صالح سعيد باعوضان ومجلس بمدينة تريم لمطالبة النيابه بإتخاذ الإجراءات القانونية و أن تأخذ العدالة مجراها.

وطالب أبناء منطقة الكودة وأبناء تريم في وقفتهم امام مبنى ادارة الامن ومبنى النيابة العامة  تسلم القاتل الفار من وجه العدالة، مطالبين في الوقفة الجهات المعنية النيابة والقضاء بسرعة اتخاذ الاجراءات القانونية كون القضية تهم الجميع معتبرين هذه الجريمة التي هزت ضمير الانسانية داخل  تريم وحضرموت عامة حادثة غريبة على المجتمع اليمني بشكل عام وعلى تريم بشكل خاص. 

و استنكر المواطنين في الوقفة الانفلات الأمني الذي تشهده مديريات الوادي والصحراء وكل اعمال القتل واراقة الدماء المسلمه وكان آخرها مقتل باعوضان برصاصة غادرة.

في ذات السياق توالت مجاميع غفيرة الحضور الي خيمة الشهيد. من المواطنين والشخصيات الاجتماعية بكافة اطيافها لتقديم واجب العزاء والمواساة لوالد الشهيد.. واعلنت قيادة المجلس الاهلي عن اقامة مخيم للعزاء بالساحة العامة بدلا من البيت  والذي جاء بناء على قرار من المجلس الاهلي بالكودة.المفوض من قبل والد الشهيد لمتابعة القضية  حتي ايصال القاتل للمحكمة لينال جزاءة.

وصدر عن الوقفة الاحتجاجية بيان جاء فيه

1- الإسراع في القبض على الجاني ، وتسليمه للعدالة بأسرع وقت ممكن حتى يكون هناك رادع لكل من تسول له نفسه التعدي على حرمات الله وقتل الأنفس البريئة.

۲- على النيابة اتخاذ الإجراءات القانونية السريعة لسير العدالة في مجرها

– نطالب كلا من النائب العام الدكتور علي الأعوش ، ومحافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء ، ووكيل محافظ محافظة حضرموت الشؤون مديريات الوادي والصحراء عصام بن حبريش الكثيري بتحمل المسؤولية الكاملة لتلك القضية التي هزت ضمير الإنسانية داخل مديرية تريم

4. ندعوا كل الجهات ذات الاختصاص الضغط على المتهمين بتسليم كافة أدوات الجريمة وبالتحديد السلاح الذي استخدم في عملية قتل الفقيد عبدالله ، والقبض على كل من يثبت تورطه بشكل مباشر أو غير مباشر بهذه الجريمة

– ندعو جميع المنظمات الحقوقية والاعلامية للقيام بدورها على أكمل وجه ، وكما نؤكد في حالة عدم القاء القبض على القاتل، في أسرع وقت م مكن ، فإنه سيتم التصعيد بكل الطرق القانونية والسلمية التي كفلها القانون.

وكما تشكر السلطات الأمنية وعلى رأسها مدير الأمن والشرطة العمید ركن عبدالناصر عبود التميمي ، وكل من ساهم معنا وساعدنا في هذه الوفة التي تعبر عن قضية المجتمع الحضرمي بشكل عام والمجتمع التريمي بشكل خاص

وفي الختام لا نقول الا حسبنا الله ونعم الوكيل

حر ر يوم الخميس بتاریخ ۲۰۲۰/۵/۷م

صادر عن المجلس الأهلى بمنطقة الكودة

شارك هذا الموضوع:

معجب بهذه:

إعجاب تحميل...

أخبار ذات صلة

0 تعليق