اخبار حضرموت - #تقرير_خاص: حضرموت: الأهالي يستقبلون العام الدراسي بمعاناة متفاقمة

حضرموت 21 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الان الثلاثاء 3/9/2019 (21)خاص: أحمد باجردانه

لأننا نعيش في بلد انهكته الحروب العسكرية وتبعاتها من الأزمات الإقتصادية، أصبح بدء العام الدراسي الجديد، يمثل معاناة بالنسبة للسواد الأعظم من أهالي حضرموت، وكابوس يجثم على كاهل رب الأسرة، ويؤرق حياته المليئة بكثير من المشكلات والمعاناة.

أوضاع إقتصادية طاحنة أسهمت في إنهيار العملة المحلية مقابل العملات الصعبة، أنعكس سلباً على أسعار الاحتياجات الضرورية للمواطن، ومن ضمنها مستلزمات الدراسة، من ”ملابس، وشنط، وكتب، وأقلام“ وغيرها، مما جعل الأهالي في حضرموت، يناشدون الحكومة بإيجاد حلول، لجميع المشاكل التي أنهكت كاهلهم، لعلى وعسى أن تضمن لهم عيشة كريمة.

استحقاقات الدراسة:

رئيس قسم الصحافة والإعلام بجامعة حضرموت، الدكتورة دعاء باوزير، قالت في تصريح خاص لـ «حضرموت21» : ”يحرص مواطنو حضرموت كثيراً، مع بدء كل عام دراسي، على معالجة استحقاقات الدراسة في جميع مراحل التعليم، ويعمدون إلى تكييف أولويات حياتهم، بما يلبي الرغبة الجامحة في استمرار فلذات أكبادهم في مقاعد الدرس“.

وبيّنت الدكتورة ”دعاء“ أن أبناء حضرموت، ينظرون إلى الرقي العلمي نظرة إيجابية، ويدركون حقيقة الواقع المعيشي، والظروف الإقتصادية الطاحنة؛ التي سببتها ويلات الحرب، وأدت إلى انهيار العملة المحلية مقابل العملات الصعبة، المتداولة في دورة الأقتصاد وتداعيات هذه الأزمة؛ التي أدت إلى ارتفاع فاحش في سعر الاحتياجات الضرورية للمواطن، فقد أدرك الأنسان الحضرمي بفطرته، أن المستقبل محفوف بالمخاطر، والأجيال القادمة لا أمل لها في غد إلا من خلال مواصلة التعليم.

مضيفة أن الإنسان الحضرمي، يستميت في تعليم ابنائه حتى على حساب قوت يومه، ويظل يصارع أعباء الحياة من أجل مستقبل واعد لفلذات الأكباد، وتظل مشكلة الغلاء وارتفاع أسعار مستلزمات الدراسة، من ملابس، وشنط، وكتب، وأقلام، وغيرها كابوس يجثم على كاهل رب الأسرة في حضرموت، ويؤرق عليه حياته المليئة بالكثير من المشكلات والمعاناة، التي يعيشها بصبر كبير وإيمان.

_ معيشة صعبة :

الشخصية الإجتماعية وجدي سعيد، قال في تصريحه الخاص لـ «حضرموت21» : بأنه ”حال مزري وصلت إليه حاضرتنا و حاضنتنا؛ محافظة حضرموت عامة، وحبيبتنا مدينة المكلا خاصة، في ظل الأوضاع المعيشية الصعبة، وذلك إزاء أوضاع البلاد عامة، وماتمُر به من الحروب والمشاكل الحاصلة، وخاصة عند بدء العام الدراسي الجديد“.
وأضاف ”وجدي“ أننا نرى الكثير من الناس لا يجدون لقمة العيش، ناهيك عن تأمين أدوات ومستلزمات المدرسة، من دفاتر، وملابس، وغيرها لأولادهم، مع إرتفاع سعر الصرف السعودي الذي وصل إلى قرابة الـ 160ريال، لذلك لابد من حل جذري من ولاة الأمر؛ لهذه المشاكل التي أرقت المواطن وأنهكته، داعياً المولى أن يصلح البلاد و العباد، ويمن على الجميع بعيشة كريمة بعد هذه المعاناة.

_ظروف طاحنة :

المواطنة أم محمد قالت في تصريحها الخاص لـ «حضرموت21» : ” أننا نعاني كثيراً هذه الأيام وخصوصاً مع ، ومايتطلبه من مستلزمات دراسية لأبناءنا، لاسيما وأننا نعيش في ظروف إقتصادية طاحنة“

وناشدت ”أم محمد“ الحكومة بإيجاد حلول جذرية لا ترقيعية، لجميع المشاكل التي تؤرق عليها نومها ومعيشتها، وأن توفر لهم متطلبات العيش الأساسية، وحياة معيشية كريمة.

#تقرير_خاص: حضرموت: الأهالي يستقبلون العام الدراسي بمعاناة متفاقمة

شارك هذا الموضوع:

معجب بهذه:

إعجاب تحميل...

#اليمن #الجيش_اليمني #

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار حضرموت - #تقرير_خاص: حضرموت: الأهالي يستقبلون العام الدراسي بمعاناة متفاقمة في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع حضرموت 21 وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي حضرموت 21

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق