اخبار حضرموت - الدان #الحضرمي ضمن #قائمة اليونسكو للفنون #الشعبية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الان الأربعاء 3/7/2019 (حضرموت21)متابعات:

بدأت الحكومة اليمنية، أخيراً، بالتحضير لتنظيم جلسات فنية لعددٍ من فرق الدان الحضرمي، ضمن مشروع إعداد ملف فن الدان، تمهيدًا لإدراجه ضمن قائمة اليونسكو للفنون الشعبية غير المادية.

وبحسب وزير الثقافة اليمنية، مروان دماج، فإنَّ هناك خطوات عملية تجري استعداداً لهذا الأمر، من خلال جلسات فنية في القاهرة، لثلاث فرق فنية مهتمة بتقديم هذا اللون من الفن والتراث العربيَين.


ويعتبر الدان الحضرمي فناً صوتياً شعبيّاً يحتوي على العديد من طرق الغناء، ويشكل جزءاً مهمّاً من ثقافة منطقة حضرموت ونشاطها الاجتماعي. كما يشكل جسراً ثقافياً يربط بين الأجيال اليمنية لعقود من الزمن. ويمثّل انعكاساً مباشراً للمجتمع الحضرمي وانفعالاته وأحاسيسه وأفكاره.


وقد اختلف الباحثون في تحديد تاريخ ونشأة هذا اللون من الفن والتراث. ولكن أغلب الباحثين، يؤكدون أن ما وصل من كلمة دان وُجِدَ في الأشعار القديمة قبل أكثر من خمسة قرون. والدان هي كلمة مأخ
وذة من الدندنة، وهو أن السامع للرجل الذي يدندن نغماً أو صوتاً قد لا يفهمُ ما يقول.


وبحسب المؤلف والأديب اليمني، جيلاني علوي الكاف، فإنَّ هناك أكثر من 130 علماً من أعلام الدان الحضرمي من الشعراء والملحنين والفنانين والباحثين والمؤرّخين. ومن بينهم مثلاً: سعد السويني، والشاعر الشعبي المتصوف عمر عبدالله بامخرمة، والشيخ أبو بكر بن سالم السقاف، وعبد الصمد بن عبد الله باكثير الكند، وزين بن عبد الله بن علوي الحداد (الملقّب بـ خو علوي)، وسعيد بن عبيد بن مبارك عبد الحق (المعلم)، وعبد القادر بن مبارك بن شيبان (الشعيرة)، والشاعر أبو بكر بن عبد الرحمن بن شهاب، والشاعر مبارك سالم الجليل، ومغني الدان عوض عبيد فاضل وغيرهم الكثيرون.

شارك هذا الموضوع:

معجب بهذه:

إعجاب تحميل...

#اليمن #الجيش_اليمني #

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق